تدهور خطير في الوضع الصحي للمعتقلين المضربين عن الطعام في يومهم الخامس والعشرين

العيون المحتلة 02 أبريل 2018 (واص) - أفادت عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام لليوم 25 على التوالي بالسجن المركزي القنيطرة بتدهور حاد و خطير في ظروفهم الصحية و الإعتقالية نتيجة تجاهل إدارة السجون المغربية لمطالبهم العادلة و المشروعة و غياب المسؤولية القانونية و الإنسانية في التعاطي معهم .

رابطة حماية السجناء الصحراويين بالسجون المغربية في بيان صادر اليوم لخصت الحالة الصحية للمضربين فيما يلي :.

-          عبد الله لخفاوني : منقول على كرسي متحرك، يعاني من آلام المعدة، ضعف حاد في البصر، عدم القدرة على شرب الماء..

-          البشير تونگيزة : يعاني من آلام حادة على مستوى  الرأس، دوار شديد، آلام المعدة ، تقيئ الدم، عدم القدرة على الحركة.

-          عبد الله أبهاه : يعاني من آلام المعدة ، إلتهاب المفاصل، ضعف البصر، آلام على مستوى الكلي، آلام على مستوى العمود الفقري و الظهر، تقيئ الدم.

-          محمد بوريال : عدم القدرة على الحركة، ، غثيان، دوار شديد ، نقص حاد في الوزن .

هذا و يدخل المعتقلان السياسيان الصحراويان ضمن مجموعة اكديم ازيك  " البشير خدا " و " محمد لمين هدي" إضرابا انذاريا عن الطعام لمدة 72 ساعة من داخل سجن تيفلت  وذلك تضامنا مع رفاقهم المضربين عن الطعام .

وفي ذات السياق يضيف البيان, تعرض المعتقلان السياسيان الصحراويان " محمد التهليل " و " الشيخ بنكا " لاعتداء جسدي شنيع من طرف موظفي سجن بوزكارن – جنوب المغرب يتقدمهم كل من " رفيق و سعيد والفاضل و عبد الوهاب " وهو الاعتداء الذي  أسفر عنه إصابة المعتقلين إصابات خطرة تم نقلهم على إثرها إلى المصحة لتلقي العلاجات  وهو ما من شأنه أن يفاقم وضعهم الصحي خاصة بالنسبة للمعتقل السياسي محمد التهليل الذي يعاني من الآلام الناتجة عن الأورام التي أصيب بها جراء التعذيب الممارس عليه  .(واص)

090/500