الدكتور عبد الحميد دشتي يدعو مجلس حقوق الإنسان الأممي، إلى مساعدة ودعم الشعب الصحراوي في بناء قدراته للدفاع عن حقه في تقرير المصير

جنيف 22مارس 2018 (واص)جدد السيد عبد الحميد دشتي رئيس المجلس الدولي لضمان المحاكمات العادلة وحقوق الإنسان، مطالبته مجلس حقوق الإنسان الأممي،  إلى ضرورة مساعدة الشعب الصحراوي في بناء قدراته  للدفاع عن حقه في تقرير المصير .

وذكّرَ الدكتور دشتي، في مداخلته على أن الشعب الصحراوي ورغم تضحياته الجِسام ودحره للاستعمار الإجنبي فقد طال إنتظاره من أجل تحقيق السلام والإستقلال الكامل وبسط سيادة دولته على كامل أراضيها، وذلك بسبب تعنت المملكة المغربية في إنهاء إحتلالها الغير شرعي للصحراء الغربية منذ خريف عام 1975.

وناشد المتحدث، خلال الجلسة العامة لمناقشة البند العاشر من الدورة العادية السابعة والثلاثون لمجلس لحقوق الإنسان الأممي، هذا الأخير، بأن يولي مزيداً من الإهتمام لإنتهاكات حقوق الإنسان في بعض البلدان العربية، داعيا في هذا السياق إلى ضرورة إستخدام كافة الآليات والمساهمة في التقنية وبناء القدرات لإرساء ثقافة حقوق الإنسان، ليحيا الجميع حياة كما هي حياة باقي بني البشر من أعضاء الأسرة الإنسانية، في ظل كرامة أساسها العدل والحرية والسلام.

   120/ 090(واص).