تدهور الحالة الصحية للمعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام

سجن طاطا (جنوب المغرب) 19 مارس 2018 (واص)- يواصل المعتقلون السياسيون الصحراويون إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم 11 على التوالي في ظل تمادي إدارة السجون المغربية في صم الآذان عن المطالب المشروعة للمجموعة التي تعاني ظروفا صحية جد متدهورة.

وحسب إفادة لعائلة المعتقل السياسي الصحراوي صلاح لبصير فقد أقدمت إدارة سجن طاطا – جنوب المغرب على عزله بزنزانة انفرادية وهو في حالة صحية جد حرجة يعاني من آلام ناتجة عن ضيق التنفس والصداع النصفي وأوجاع الحمى والرأس، وهي الأوضاع التي دفعت رفيقه المعتقل السياسي " عالي السعدوني " إلى الدخول في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة ابتداء من اليوم الاثنين 19 مارس تضامنا مع رفيقه المضرب عن الطعام ومع كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين .

وفي سياق آخر أقدم حراس سجن بوزكارن – جنوب المغرب وبأمر من مدير السجن على تفتيش زنازن المعتقلين السياسيين الصحراويين خاصة زنزانة المعتقل السياسي ضمن مجموعة اكديم ازيك " محمد التهليل " حيث تم العبث بمحتوياتها ومصادرة البعض منها بطريقة استفزازية، وهو الحدث الذي يأتي بعد يوم من إقدام نفس الجهة على منع الدواء والتغذية الخاصة عن المعتقل السياسي " محمد التهليل " .

للاشارة، تواصل السلطات المغربية حملتها التعسفية في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين لثنيهم عن مطالبهم المشروعة و التي على راسها الحق في الحرية و الاستقلال. (واص)
090/110