النقابيون البرازيليون ينظمون ندوة تضامنية مع الشعب الصحراوي بالمنتدى الاجتماعي العالمي

 

سالفادور دي باهيا (البرازيل ) 15 مارس 2018 (واص ) - نظمت اتحاد الوسط للعمال البرازيليين يوما تضامنيا مع الشعب الصحراوي، يوم الأربعاء 14 مارس، بمقر الجامعة الفديرالية للبرازيل، بمدينة سالفادور دي باهيا، في إطار فعاليات المنتدى الاجتماعي العالمي، بحضور ممثلين عن عدد كبير من النقابات الأوروبية، ومن أمريكا اللاتينية.

وترأس الندوة ممثل العلاقات الدولية بالنقابة البرازيلية، الذي رحب بالحضور وعبر عن تضامن نقابته، وتضامن الحركة النقابية الدولية التي حضرت الندوة مع الشعب الصحراوي، معتبرا أن أقل ما يمكن فعله بهذا الخصوص هو دعم حق الصحراويين في التحرر والاستقلال وفي السيادة على ثرواتهم الطبيعية.

ورحب النقابي البرازيلي بالأمين العام لاتحاد العمال الصحراويين، الأخ سلامة ابراهيم، كضيف شرف هو والأخ لعبدة كززية، مسؤول العلاقات الخارجية، اللذان شاركا إلى جانب ممثل النقابات الارجنتينية، وممثل الاتحاد العام للعمال الإسباني في تنشيط الندوة.

وأضاف رئيس الندوة، أن المناضلين النقابيين مطالبين جميعا بالتضامن التام والثابت مع نضالات الشعب الصحراوي، مضيف أنه ليس من المعقول أن يستمر الوضع على ماهو عليه في الوقت الحالي.

من جهته تناول الأخ سلامة ابراهيم في كلمته مختلف جوانب القضية الصحراوية، حيث اعتبر أن موضوع المنتدى العالمي الحالي يتماشى بشكل دقيق مع نضالات الشعب الصحراوي ضد الإستعمار، وضد نهب الثروات الطبيعية، وضد انتهاكات حقوق الإنسان.

ودعا المتدخل الصحراوي جميع الحضور لعدم الإكتفاء بالإستماع لصوت الصحراويين حاثا إياهم على زيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين والمناطق المحتلة من الصحراء الغربية للإطلاع بأنفسهم على حقيقة الانتهاكات المغربية لحقوق الشعب الصحراوي.

وجدير بالذكر أن وفد ديناميكية المنتدى الإجتماعي الصحراوي يشارك منذ يوم الثلاثاء 13 مارس في فعاليات المنتدى الاجتماعي العالمي، حيث شارك في المسيرة الإفتتاحية وسط تضامن دولي كبير، رافق الوفد الصحراوي طيلة المسيرة.

من جهة أخرى، شارك أعضاء الوفد في عدد من الورشات المنظمة من قبل مختلف المنظمات المشاركة في المنتدى، خاصة الورشات التي تناقش حقوق الإنسان، والنضالات النقابية، والمرأة، والصحة وغيرها من الورشات.(واص )

090/500