المعتقلون السياسيون الصحراويون بسجن آيت ملول يدخلون إضرابا مفتوحا عن الطعام

آيت ملول ( المغرب ) 09 مارس 2018 (واص) - قرر المعتقلون السياسيون الصحراويون ضمن مجموعة أكديم إزيك المتواجدون بسجن آيت ملول ، الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداء من اليوم الجمعة ، للمطالبة بترحيلهم إلى مدينة العيون المحتلة قصد التخفيف من معاناة عائلاتهم.

وأبرز المعتقلون في بيان لهم أمس الخميس ، أن الإضراب يأتي كذلك احتجاجا على الوضع المزري الذي يعيشونه داخل السجن في ظل وعود كاذبة لمديره ، والمنع المتواصل لحقهم في الزيارة والفسحة التي هي حق كل سجين ، وكذا منعهم من التواصل مع عائلاتهم عبر الهاتف والوضع الصحي الكارثي لهم جميعا.

كل ذلك يأتي في ظل سياسة التضييق التي تنهجها إدارة السجن ضدهم انتقاما من مواقفهم الراسخة في المطالبة بحق شعبهم في تقرير المصير والاستقلال.

وأكد المعتقلون عزمهم تحقيق مطالبهم المشروعة وتشبثهم بمواقفهم التي لن تتغير ولن تتزحزح ، رغم الاعتقال والتعذيب ، محملين الدولة المغربية كامل المسؤولية عما يترتب عليه دخولهم في الإضراب المفتوح عن الطعام.

وندد البيان بكافة أشكال التضييق والتعذيب التي تمارسها دولة الاحتلال في حق الشعب الصحراوي البطل بمختلف شرائحه الاجتماعية ، وعزم المعتقلين مواصلة نضالاتهم داخل الزنازن حتى تحقيق كافة مطالبهم المشروعة ، معبرين عن تضامنهم مع كافة رفاقهم المعتقلين بمختلف سجون دولة الاحتلال المغربية.

( واص ) 090/100