الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية تعبر عميق قلقنا إزاء الوضعية المأساوية للمرأة الصحراوية

العيون المحتلة 09 مارس 2018 (واص) عبرت الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية تعبر عميق قلقنا إزاء الوضعية المأساوية للمرأة الصحراوية وذلك من خلال ما مورس عليها من اختطاف واعتقال واغتصاب وتقتيل وتشريد منذ الاجتياح المغربي للصحراء الغربية وما لازال يمارس عليها باستمرار من شتى أنواع القمع والترهيب ومصادرة الحقوق والحريات.

وثمن بيان الجمعية بمناسبة اليوم العالمي  للمرأة للدور الريادي الذي لعبته المراة الصحراوية في سبيل كرامة وحرية الشعب الصحراوي وما قدمته  من كل صنوف التضحيات الجسام من استشهاد واختفاء واعتقال.

نص بيان الجمعية :

 

شكل الـثامن من مارس من كل سنة محطة تاريخية في النضال الحقوقي ، تستقي أهميتها من مكانتها الإنسانية والتاريخية لشعوب العالم اجمع، مرتبطة بالأساس ببدايات تشكل الوعي الحقوقي للمرأة ونضالها المستميت في سبيل تحصين حقوقها ومكاسبها انسجاما ودورها المحوري والفعال ضمن منظومة المجتمع. .

 

ان الجمعية الصحراوية ASVDH  وهي تخلد اليوم العالمي للمرأة ، لتسجل وبكل فخر واعتزاز الدور الريادي للمرأة الصحراوية الذي لعبته جنبا إلى جنب مع رفيقها الرجل في معركة التحرير والبناء ، ومن اجل تمكين شعبها من حقه في الوجود والكينونة تماشيا وما تكفله الشرائع والمواثيق الدولية . ولا مجال هنا للإحاطة بكل تفاصيل ذلك الدور الذي قدمت في سبيله كل صنوف التضحيات الجسام من استشهاد واختفاء واعتقال .

 

إننا ونحن نحتفل باليوم العالمي للمرأة هذه السنة ، لنعبر عن عميق قلقنا إزاء الوضعية المأساوية للمرأة الصحراوية وتمادي السلطات المغربية في انتهاكها لكافة حقوق المرأة الصحراوية وذلك من خلال ما مورس عليها من إختطاف واعتقال واغتصاب وتقتيل وتشريد منذ الإجتياح المغربي للصحراء الغربية وما لازال يمارس عليها باستمرار من شتى أنواع القمع والترهيب ومصادرة الحقوق والحريات، بمنعها من التظاهر السلمي ومصادرة حقها في التعبير عن آرائها بكل حرية وذلك باستخدام القوة المفرطة التي بلغت حد  الضرب والسحل والتعنيف والتعذيب والاستهداف في الكثير من الحالات ، وهو ما ينضاف إلى إصرار السلطات المغربية في مصادرة حق المرأة الصحراوية في التنظيم من خلال عدم اعترافها بالإطارات والجمعيات الحقوقية التي تناضل من  اجل حقوق المرأة الصحراوية ، وما يعنيه ذلك من تجاوز للتشريعات والاتفاقيات الدولية وتنكر الدولة المغربية لالتزاماتها .

 

 ومن خلال كل ما سبق ، ونحن نشارك العالم اجمع احتفالاته باليوم العالمي للمرأة، فإننا نعلن للرأي العام ما يلي :

 

-          تهنئتنا للمراة عامة وللمرأة الصحراوية بشكل خاص بمناسبة عيدها العالمي .

 

-          تثميننا للدور الريادي الذي لعبته المراة الصحراوية في سبيل كرامة وحرية الشعب الصحراوي

 

-         استنكارنا الشديد لكل صنوف المضايقات وهضم الحقوق الذي تتعرض له المراة الصحراوية على يد السلطات المغربية .

 

-         تعبيرنا عن التضامن مع كل نساء العالم اللاتي يعانين شتى انواع هضم الحقوق .

 

-          مطالبتنا المنتظم الدولي بالتدخل العاجل من اجل صون كرامة وحقوق المراة الصحراوية والشعب الصحراوي بشكل عام وذلك بإنهاء معاناته وتمكينه من حقه في تقرير المصير .

  120/ 090(واص)