مقاطعة كناريا الكبرى تحيي الذكرى الـ 42 لإعلان الجمهورية الصحراوية

لاس بالماس (اسبانيا)، 03 مارس 2018 (واص) - احتضنت أمس الجمعة مقاطعة كناريا الكبرى أنشطة سياسية وثقافية احتفالا بالذكرى الـ 42 لإعلان الجمهورية الصحراوية،  بحضور أعضاء المجلس الإقليمي ومستشاري المقاطعة ورؤساء العديد من بلديات الجزيرة وممثلي الأحزاب السياسية والجمعيات المتضامنة مع الشعب الصحراوي إضافة الى ممثل جبهة البوليساريو بكناريا السيد حمدي منصور وجمهور غفير من المواطنين الكناريين والجالية الصحراوية  بالجزيرة.

الحفل تضمن إلقاء ثلاث محاضرات  من طرف كل من مستشار التعاون المؤسساتي والتعاون الدولي لمقاطعة كناريا الكبرى (الكبلدو) السيد "كارميلو راميريس" الخبير في القضية الصحراوية ، والسيد "فليب بريونس" رئيس الرابطة الدولية للحقوقيين من أجل الصحراء الغربية وهو أيضا المدعى العام لمكافحة الفساد بمدينة أليكانتي الاسبانية، والسيد خوسي تابواظا رئيس تنسيقية المؤسسات المتضامنة مع الشعب الصحراوي.

المحاضرون تناولوا في عروضهم  أهم ما حفلت به مقاومة  الشعب الصحراوي ونضاله البطولي من مكاسب وانتصارات  خلال الأربعة عقود الماضية من أجل الاستقلال الوطني، مستعرضين جوانب من حقوق الشعب الصحراوي التي تنتهك  من قبل الاحتلال المغربي أمام مرأى من العالم في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية .

  كما تطرق المحاضرون لأبعاد ودلالات الحكم التاريخي لمحكمة العدل الأوروبية بخصوص اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي الذي  استبعد المياه الصحراوية من الاتفاقية،  مؤكدين بأنه يشكل "انتصارا باهرا للقضية الصحراوية  والشرعية الدولية وصفعة موجعة للاحتلال المغربي".

تجدر الإشارة إلى أن هذا الحدث هو أحد مبادرات مقاطعة كناريا الكبرى التي خلدت بها اليوم  التأسيسي للجمهورية الصحراوية التي اشتملت على أنشطة ثقافية وعرض فلم وثائقي ومعرض لوحات 16 فنانا تشكيليا  تتناول القضية الصحراوية فضلا عن انعقاد جلسة للمجلس الإقليمي يوم الخميس الماضي لمناقشة مقترحات للدفاع عن حقوق الشعب الصحراوي.

وفي السياق ذاته من المنتظر أن تحتضن جامعة لاغونا  يوم الثلاثاء القادم 06 مارس 2018 ندوة تحت عنوان " نزاع الصحراء الغربية والقانون الدولي ، حالة الموارد الطبيعية بمشاركة المحامي الفرنسي وأستاذ القانون بجامعة  "جون مولان" الدكتور جيل ديفيرس الذي كان وراء الاستئناف القضائي ضد اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، والسيد أمحمد خداد عضو الأمانة الوطنية مسؤول لجنة العلاقات الخارجية لجبهة البوليساريو والمنسق مع بعثة المينورسو.   (واص)

090/105.