جبهة البوليساريو تدعو المجتمع الدولي إلى دعم عملية السلام بالصحراء الغربية

 

جنيف ( سويسرا)28فبراير2018(واص)_دعا عضو الأمانة الوطنية، الوزير المكلف بأوروبا   السيد محمد سيداتي في كلمة له خلال ندوة أحتضنها مقر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف، المجتمع الدولي إلى دعم عملية السلام التي تشرف عليها  الأمم المتحدة وإحترام القانون الدولي بشأن الصحراء الغربية،ذلك  حسب بيان صحفي  صادر عن تمثيلية الجبهة بسويسرا.

وأوضح المسؤول الصحراوي أن القانون الإنساني الدولي واضح في الصحراء الغربية، واحتلال المغرب غير الشرعي واستغلال مواردنا الطبيعية هو أكبر تهديد للسلام، ولا يزال يقوض المعايير والقوانين الدولية في كل يوم يسمح لها المجتمع الدولي بمواصلة ذلك دون عوائق.

وأكد الوزير الصحراوي ، أن جهود المغرب لتقويض حقوق الشعب الصحراوي في الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي هي إشارة واضحة على نواياه، ودليل على عدم استعداد المغرب للتصرف بحسن نية فيما يتعلق بالمعاهدات الدولية المتعلقة بالصحراء الغربية.

وعبر السيد سيداتي عن شعوره بخيبة أمل لرؤية بعض أعضاء الاتحاد الأوروبي في أعقاب هذا النهج ومحاولة الالتفاف على سيادة القانون، على الرغم من التأكيد القانوني الواضح مجددا على حقوق الشعب الصحراوي من جانب محكمة العدل الأوروبية.

وحث الدبلوماسي الصحراوي المجتمع الدولي للوقوف الي جانب المبعوث الشخصي للامين العام من اجل  إحياء عملية السلام، واتخاذ خطوات واضحة نحو تنفيذ القانون الدولي في الصحراء الغربية، بما في ذلك زيادة الضغط على المغرب للمشاركة البناءة في عملية السلام في الأمم المتحدة.

 وأضاف " من خلال احترام وتطبيق القانون الدولي فقط يمكن أن نحقق تسوية سياسية حقيقية في الصحراء الغربية تحت رعاية الأمم المتحدة، والتي تدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ".

للتذكير،يشارك في  الندوة وفد رفيع المستوى ضم كل من الدكتور الرئيس السابق لبعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية فرانشيسكو باستاجلي ، وزير إدارة العلاقات والتعاون في جنوب أفريقيا ولويلين لاندرزإلى جانب أعضاء السلك الدبلوماسي لعدد من الدول المعتمدين لدى مجلس حقوق الإنسان الأممي.090/115(واص).