"المفوضية الأوروبية مطالبة بمراجعة سياستها تجاه النزاع الصحراوي بعد قرار المحكمة الأوروبية" دبلوماسي صحراوي

بروكسل (بلجيكا)، 28 فبراير 2018  (واص) - في تصريح أدلى به للتلفزيون الأوروبي أورونيوز ، دعا الصالح سيد المصطفى، عضو تمثيلية جبهة البوليساريو لدى الاتحاد الأوروبي المفوضية الأوروبية الى مراجعة سياستها تجاه النزاع في الصحراء الغربية بعد قرار محكمة العدل الأوروبية  .

واعتبر أن القرار انتصار للقضية الصحراوية ، لان أي استغلال للثروات الصحراوية دون موافقة الصحراويين يعد انتهاكا لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، خاصة أن الصحراء الغربية تعد إقليما مستقلا ومنفصلا عن المغرب، كما أن المياه الإقليمية للصحراء الغربية لا تشكل جزءا من منطقة الصيد البحري المغربية.

وأضاف "أنه يتعين على المفوضية الأوروبية مراجعة سياستها اتجاه النزاع في الصحراء الغربية، لان الأمر لم يعد يتعلق بالمبادئ الأخلاقية التي تحكم السياسة العامة للاتحاد الأوروبي، ولا بمدى احترام الاتحاد للقانون الدولي، بل أن الأمر بات يتعلق الآن، وبعد الحكم الصادر عن محكمة العدل الأوروبية، بمدى احترام المفوضية للقانون الأوروبي".

واستطرد قائلا "لطالما خيبت السياسة الأوروبية والسياسيون الأوروبيون امالنا، لكننا بالمقابل لم نفقد ثقتنا يوما بالعدالة الأوروبية"،  معبرا عن ارتياح جبهة البوليساريو لقرار المحكمة الأوروبية، ومهنأ حركة التضامن الأوروبية والعالمية مع الشعب الصحراوي، وعلى رأسها حملة الصحراء الغربية بالمملكة المتحدة على هذا المكسب الكبير. (واص)

090/105.