رئيس الجمهورية يؤكد أن قرار المحكمة الأوروبية جاء تأكيدا لقرار المحكمة السابق ومنسجما مع مقتضيات القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني

ولاية السمارة 27 فبراير 2018 (واص) - أكد اليوم الثلاثاء رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي أن قرار محكمة العدل الأوروبية جاء تأكيدا لقرار المحكمة السابق ومنسجما مع مقتضيات القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني .  

الرئيس إبراهيم غالي الرئيس إبراهيم غالي وفي كلمته بمناسبة الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 42 لإعلان الجمهورية اليوم بولاية السمارة، أكد أن قرار محكمة العدل الأوروبية جاء تأكيدا لقرار المحكمة السابق ومنسجما مع مقتضيات القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني ، ومؤكدا على ضرورة موافقة الشعب الصحراوي عبر ممثله الشرعي والوحيد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب على أي استغلال للثروات الطبيعية الصحراوية .

وأكد رئيس الجمهورية أن هذا القرار " انتصار جديد ليس فقط للشعب الصحراوي ولكفاحه العادل ولكن للشرعية ولقيم العدالة وحقوق الإنسان التي تأسس عليها الاتحاد الأوروبي نفسه .

وجدد الرئيس إبراهيم غالي مطالبته المفوضية الأوروبية إلى التقيد الصارم بمقتضيات هذا القرار وسابقه وبالتالي بالقانون الأوروبي والقانون الدولي ، والامتناع عن توقيع أي اتفاق مع المملكة المغربية يشمل الأراضي والمياه الإقليمية   للصحراء الغربية .

وكانت المحكمة الأوروبية أصدرت حكمها القضائي اليوم بخصوص اتفاق الصيد المبرم بين المغرب والاتحاد الأوروبي، مؤكدة أن صحته مرتبطة بعدم تطبيقه على المياه الإقليمية الصحراوية.

وأشار الحكم، الملخص في بيان إعلامي رسمي صادر عن المحكمة، أن هذه الأخيرة "ترى أنه  لا اتفاق الصيد ولا البروتوكول المرافق له قابلان للتطبيق في المياه الإقليمية للصحراء الغربية،. (واص)

090/105.