المنظمة المسيحية لمناهضة التعذيب "أكات" تندد بجرائم الحرب المرتكبة من طرف المغرب في الصحراء الغربية

باريس (فرنسا)، 22 يناير2018(واص)- نددت المنظمة المسيحية لمناهضة التعذيب-أكاط- بجرائم الحرب المرتكبة من طرف المحتل المغربي في الصحراء الغربية، بما في ذلك جريمة الاستعمار، النهب غير الشرعي للثروات الطبيعية الصحراوية والتعذيب الممنهج للصحراويين العزل، بحسب ما أفاد به الصحيفة الالكترونية الجزائرية ألجيري باتريوتيك.

وانتقدت المنظمة المسيحية لمناهضة التعذيب موقف فرنسا المنحاز للأطروحة الاستعمارية المغربية التي تسببت في احتلال همجي للصحراء الغربية منذ أزيد من أربعين سنة.

وأكدت المنظمة الغير حكومية أن الاستغلال غير الشرعي للثروات الطبيعية الصحراوية من طرف المحتل المغربي يتواصل وبوتيرة متسارعة، حيث استشهدت في هذا السياق بتقرير المرصد الدولي لحماية  الثروات الطبيعية الصحراوية الذي ابرز أن ما يتم نهبه من معدن الفوسفات، صيد السمك الساحلي والمنتجات الزراعية يقارب 205 مليون يورو.

كما شددت المنظمة بان الاستغلال غير الشرعي للثروات الصحراوية هي جريمة حرب يحاسب عليها القانون الدولي مستدلة على " أن عدم شرعية هذا الاستغلال يقرها القانون الدولي الإنساني حيث يوضح على أن"الاستغلال غير الشرعي لثروات بلد محتل دون محاسبة للجناة هو جريمة حرب". (واص)

090/105/102.