السفارة الصحراوية بالإكوادور تستقبل وفدا من جامعة ديل اثواي الإكوادورية

كيتو (الإكوادور) 20 يناير2018 (واص) - استقبلت السفارة الصحراوية أمس الجمعة ، وفدا من الأساتذة والطلبة من كلية العلوم القانونية بجامعة ديل اثواي الإكوادورية التي يتواجد مقرها بمدينة كوينكا الإكوادورية ، وذلك في إطار زيارة أكاديمية لتعميق الاطلاع على واقع الشعب الصحراوي المكافح.

وعبر القائم بأعمال السفارة الصحراوية بالإكوادور السيد حفظلا شداد إبراهيم ، عن تقديره العميق لهذا الاهتمام من جانب الأساتذة والطلبة لمعرفة المسارات التاريخية والقانونية للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، وللاطلاع على مطالب الشعب الصحراوي المشروعة التي تؤكدها قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والمتمثلة في إنهاء الاحتلال المغربي للصحراء الغربية وتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال.

واستعرض الدبلوماسي الصحراوي الواقع الصعب الذي يعيشه الصحراويون في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية ، و في مخيمات اللاجئين والمهجر.

من جانبه ، استعرض الناشط الإكوادوري والمدافع عن حقوق الإنسان السيد بابلو دي لافيغا ، نيابة عن الجمعية الإكوادورية للصداقة مع الشعب الصحراوي ، الأهداف الأساسية للجمعية والتي تتمثل أساسا في دعم حق الشعب الصحراوي في ممارسته في تقرير المصير ، التنديد بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية وتحسيس الرأي العام حول الاستغلال غير الشرعي للثروات الطبيعية الصحراوية من طرف المحتل المغربي والشركات الأجنبية ، إلى جانب التنديد بانتهاك الاحتلال المغربي للقانون الدولي الإنساني لبنائه  جدار العار الذي يقسم العائلات الصحراوية إلى نصفين.   

وتم خلال هذه الزيارة الأكاديمية عرض فيلم "الحياة تنتظر: استفتاء ومقاومة في الصحراء الغربية" للمخرجة البرازيلية الكورية لارا لي ، ليفتح بعد ذلك حوار بين الحضور قصد الإلمام أكثر بجوانب القضية الصحراوية العادلة.

( واص ) 090/102/110