وضع مقلق لمعتقل سياسي صحراوي وآخر يضرب إنذاريا عن الطعام بسبب ترحيله من سجن لآخر

سجن تيفلت2 (المغرب) 28 ديسمبر 2017 (واص)-لايزال المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أكديم إزيك البشير خدا يعاني وضعا إعتقاليا مقلقا مرفوقا بالعديد من المضايقات و التهديد بمصادرة كافة الحقوق الاساسية من طرف مدير السجن المحلي تيفلت 2 .

وحسب آخرإتصال هاتفي أجراه البشير خدا مع عائلته المتواجدة بمدينة العيون المحتلة في يوم الثلاثاء الماضي، اطلعها بما يمارس عليه من مضايقات و التهديد بمصادرة كافة حقوقه الاساسية من طرف مدير السجن المحلي تيفلت 2 و البعض من معاونيه .

على الرغم من تعليق المعتقل السياسي الصحراوي البشير خدا للاضراب المفتوح عن الطعام والذي دام 33 يوما بعد تعهد  الادارة السجنية بتحسين الظروف الاعتقالية و ترحيله على السجن المحلي العرجات 1 أو السجن المركزي القنيطرة قصد متابعة  الدراسات الجامعية و التحصيل العلمي،  إلا أن الإدارة السجنية لم تحدد بعد تاريخ معين لعملية الترحيل.

و في سياق متصل يخوض المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أكديم إزيك إبراهيم إسماعيلي المتواجد بالسجن المحلي آيت ملول 2 إضرابا إنذاريا عن الطعام من يوم الاربعاء 27 ديسمبر 2017 لمدة 24 ساعة، تنديدا بما يتعرض له من مضايقات و معاملة قاسية منذ ترحيله قادما من السجن المحلي تيفلت 2 بتاريخ 19 ديسمبر 2017 .

للتذكير، كان المعتقل السياسي إبراهيم إسماعيلي قد شرع في اضراب عن الطعام من اجل انتزاع كافة الحقوق الاساسية المكفولة له دوليا و الذي دام 38 يوما بين الفاتح من نوفمبر 2017 و السابع من ديسمبر 2017 . (واص)

090/110