"الشعب الصحراوي متمسك بمواصلة الكفاح من أجل الحرية والاستقلال ومعتز بالمبادئ التي قامت من أجلها جبهة البوليساريو "(خطري أدوه)

الشهيد الحافظ 20 ديسمبر 2017 (واص) - أكد اليوم الأربعاء رئيس المجلس الوطني الصحراوي ، عضو الأمانة الوطنية السيد خطري أدوه أن الشعب الصحراوي متمسك بمواصلة الكفاح من أجل الحرية والاستقلال ومعتز بالمبادئ التي قامت من أجلها جبهة البوليساريو .

خطري أدوه وفي تصريح لوكالة الأنباء الصحراوية  بعد استكمال المجلس الوطني لتقييم برنامج الحكومة لسنة 2017 ، أكد أن الشعب الصحراوي متمسك بمواصلة الكفاح من أجل الحرية والاستقلال ومعتز بالمبادئ التي أسست من اجلها الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب.

وأضاف انه ورغم الصعوبات والتحديات نتيجة النضال الذي يخوضه الشعب الصحراوي لأكثر من 40 سنة في ظروف غير طبيعية ، إلا " أنه متمسك بالوحدة الوطنية والالتفاف حول الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب كممثل شرعي ووحيد .    

واستطرد قائلا " الشعب الصحراوي يعتز بتجربته الفذة من خلال المحافظة على كل مرتكزات استمرار الكفاح والنضال وبناء دولة المؤسسات من خلال العمل بالقوانين والنظم وحماية كل الحقوق الأساسية للمواطنين".

وعن تقييم البرنامج السنوي للحكومة لسنة 2017 ، اعتبر خطري أدوه أن أعمال الدورة مرحلة في غاية الأهمية بحيث أنها مكنت النواب من الكشف بشكل حقيقي وواقعي وموضوعي ومعمق للواقع الوطني الصحراوي وللقضية الصحراوية وللأداء الوطني في مختلف المؤسسات الوطنية .  

كما كانت كذلك مناسبة لاستحضار الأسباب والمعطيات الموضوعية والذاتية  وغيرها من تحديات الظرف والتي يمكن معالجتها من خلال المراجعة والتمعن والمتابعة من أجل الرقي بالأداء الوطني  في سبيل  تحقيق كل الأهداف المسطرة للبرنامج الحكومي لسنة 2018 .

وأكد  رئيس المجلس الوطني الصحراوي أن التقييم اعتمد على التقييم الذي أرسلته الحكومة للمجلس الوطني بشهر قبل افتتاح الدورة ، ثم الاعتماد كذلك على تقييم اللجان المختصة في مختلف الميادين ثم كذلك تقييمات وتقارير المكاتب الجهوية ، بالإضافة إلى بعض لجان المعاينة .  (واص)

090/105.