المؤتمر التاسع للشبيبة الصحراوية يبرز أهمية دعم جاهزية شباب الجيش وانتفاضة الاستقلال في العهدة القادمة

ولاية اوسرد (مخيمات اللاجئيين الصحراويين) 11ديسمبر 2017(واص)-كشفت التوصيات التي تطرق لها المؤتمرون ليلة البارحة في المؤتمر التاسع لإتحاد الشبيبة الى ضرورة تعزيز صفوف الجيش الصحراوي وانتفاضة الاستقلال بالطاقات الشبانية .

وتطرقت التوصيات الى ضرورة تعزيز صفوف جيش التحرير الشعبي الصحراوي بالشباب وانخراط الخريجين والكفاءات العلمية، وفتح المدارس العسكرية امام المتطوعين من الجنسين لتأهيلهم وغرس مبادئ الثورة والكفاح.

كما ألحت التوصيات على دعم انتفاضة الاستقلال الباسلة بالمناطق  المحتلة وجنوب المغرب وخاصة الطلبة الصحراويين بالمواقع الجامعية وتركيز الجهد على الشباب باعتباره القوة الحية التي من شانها احداث الفارق ولعب الدور المنوط بها في تأجيج زخم الانتفاضة.

وفي السياق ذاته ،فقد  استعرضت لجنة الرسائل والتوصيات والبيان الختامي مجموعة من الرسائل التي وجهها المؤتمر الشباني الى ابطال جيش التحرير الشعبي الصحراوي وجماهير شعبنا الصامدة بالارض المحتلة وجنوب المغرب ورسالة الى القيادة السياسية للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، رسالة الى التنظيمات الشبانية الجزائرية، رسالة الى المنظمات الشبانية العالمية (اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي "الوفدي" والشبيبة الاشتراكية العالمية "اليوزي"، رسالة الى الشباب الافريقي، رسالة الشباب العربي، رسالة الى المنظمات الاممية والدولية (الاتحاد الإفريقي، الامم المتحدة، مجلس الامن الدولي.

للاشارة،تتواصل اليوم الاثنين اشغال المؤتمر التاسع لاتحاد الشبيبة الصحراوية مؤتمر الشهيد مؤتمر الشهيد سيدأحمد محمد أمبارك ،تحت شعار "الشباب قوة وإرادة لفرض الاستقلال واستكمال السيادة"بولاية اوسرد ايام اال08،09،و10ديسمبر الجاري بحضور أزيد من 500مشارك وبمشاركة أربعة عشر بلدا اجنبيا إضافة الى وفدمن المناطق المحتلة وجنوب المغرب.(واص).

090/97