المشاركون في المؤتمرالتاسع لإتحاد الشبيبة الصحراوية يطالبون بإيجاد حل سريع للقضية الصحراوية

 

 ولاية اوسرد (مخيمات اللاجئيين الصحراويين )2017 (واص) - طالب المشاركون في المؤتمر التاسع لإتحاد الشبيبة الصحراوية بإيجاد حل سريع للقضية الصحراوية التي عمرت لعقود .

و أجمع المتدخلون على أن القضية الصحراوية تحتاج إلى حل سريع لوضع حد لمعاناة شعب ذاق الأمرين الحرب والشتات طيلة أربعة عقود.

وطالب المشاركون المغرب بإحترام البيان التأسيسي للاتحاد الإفريقي، مؤكدين أن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية من بين الأعضاء المؤسسين للاتحاد ولا يمكن للمغرب تجاهل ذلك وإلا سيصبح عرضة للطرد مرة أخرى.

كما ندد المشاركون  بعدم احترام النظام المغربي لحقوق الإنسان والاستغلال غير الشرعي للثروات الطبيعية للإقليم وعدم انصياعه للشرعية الدولية، التي تقر لهذا الشعب بممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال، مؤكدين في نفس الوقت تضامنهم المطلق والمبدئي مع كفاح الشعب الصحراوي ونشر قضيته العادلة.

للإشارة ،تتواصل أشغال المؤتمر لليوم الثالث على التوالي كما سيتم الشروع مساء اليوم في العملية الانتخابية لمنصب الامين العام أين تم فتح الباب لتقديم ملفات الترشح لمنصبي الأمين العام للمنظمة والمكتب التنفيذي.(واص).

 

090/97