محافظة مهرجان الجزائر الدولي للسينما تدرج أفلاما حول القضية الصحراوية

الجزائر، 07 ديسمبر 2017 (واص) -  برمجت محافظة مهرجان الجزائر الدولي للسينما، أفلاما قصيرة، بقاعة "الموقار"، وسط العاصمة الجزائر حول  القضية الصحراوية .

وسيتم عرض الفيلم الأول "ثلاث كاميرات مسروقة"،الذي أخرجه فريق ايكيب ميديا الصحراوي بالتعاون مع فريق سويدي تدور أحداثه حول انتهاكات حقوق الإنسان في المناطق الصحراوية المحتلة.

وعمل الفريقان الصحراوي والسويدي  على تركيب مشاهد الفيلم ، في شكل تسلسل  بداية بسرقة الأمن المغربي للكاميرا رقم واحد أثناء التصوير لمظاهرة سلمية، حيث تم توقيف الصحفي ليحكم عليه بسنة سجنا، أما الكاميرا المسروقة الثانية فكانت للصحافية الصحراوية التي تعرضت للضرب، وكلفها إجراء عملية جراحية على ذراعها، في حين تم سرقة الكاميرا الثالثة وتعنُيف المصور .

 أحد أعضاء الفريق السويدي قال أن الهدف من هذا الفيلم هو كسر الصمت الإعلامي المضروب على المناطق المحتلة، وفضح سياسة القمع الممارسة من طرف النظام المغربي .

أما الفيلم الثاني فيحمل عنوان "سليم"  يحكي في 25 دقيقة، قصة صحراوي عاش طفولته ، في بادئ الأمر، لدى عائلة إيطالية، لينتقل إلى العيش وسط عائلات إسبانية، وجعلت منه الرجل الذي أصبح  شابا في عمره ثلاثة عشر سنة، وتنقلت  كاميرة المصور والمخرج لترصد حياة الشاب الصحراوي الذي جعل من الأغنية والرسم، رسالته إلى العالم ، رسالة الفن المعبر عن  كفاح الشعب الصحراوي ونضالاته ضد الغزو والاحتلال.

كما تناول المخرج في هذا الفيلم ، تعاطف فنانين وأدباء من دول أوروبية وأمريكا اللاتينية مع القضية الصحراوية . (واص)

090/105.