معتقلون سياسيون صحراويون يضربون عن الطعام احتجاجا على استمرار الاحتلال المغربي في حرمانهم من حقوقهم

القنيطرة (المغرب)، 06 ديسمبر 2017 (واص)- أعلن المعتقلون السياسيون الصحراويون ضمن مجموعة "أكديم إزيك" المتواجدون بالسجن المركزي القنيطرة ، خوضهم إضرابا إنداريا عن الطعام لمدة 48 ساعة ابتداءً من اليوم الأربعاء، احتجاجا على استمرار دولة الاحتلال المغربية في حرمانهم من أبسط حقوقهم القانونية وتجاهلها لمطالبهم المشروعة.

وطالب المعتقلون في بيان لهم المنتظم الدولي بالضغط على الدولة المغربية من أجل الإسراع في تنظيم استفتاء حر عادل ونزيه تحت إشراف منظمة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي يقرر من خلاله الشعب الصحراوي مصيره بنفسه.

كما ثمن البيان عاليا الموقف التاريخي للإتحاد الأفريقي لفرض احترام سيادة الدول الأعضاء في الاتحاد ومشاركة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في القمة الخامسة للإتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي، والتأكيد على أن أي حل خارج الشرعية الدولية لا يحترم حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير مرفوض .

وفي إفادة يضيف البيان لعائلة السباعي توصلت بها لجنة العائلات تؤكد من خلالها شروع المعتقلون السياسيون الصحراويون السباعي احمد و عبد الله ابهاه في إضراب مفتوح عن الطعام تنديدا منهم بما تعرضا له من تعنيف و ضرب مبرح بإشراف من المدير الجهوي و احتجاجا على الزج بهما في زنازن انفرادية محرومون من كل حقوقهم الأساسية و القانونية و معزولون عن العالم  بداعي تطبيق إجراءات عقابية تصل مدتها لعشرة أيام صادرة بتعليمات و أوامر من المندوبية العامة لإدارة السجون .  

و علاقة بذات الموضوع - يقول البيان - يواصل المعتقلون السياسيون الصحراويون بالسجن المحلي تيفلت 2, الحسن الداه , إبراهيم الإسماعيلي إضرابهم المفتوح عن الطعام الذي أعلنوه منذ الفاتح من نوفمبر  2017 لليوم السادس و الثلاثون على التوالي و البشير خدا لليوم الثلاثين محمد لمين هدي 16 يوم من معركة الأمعاء الفارغة في ظروف اعتقالية صعبة و أوضاع صحية جد خطيرة دون أدنى تدخل من المندوبية العامة لإدارة السجون و كل الجهات الوصية و التي لها علاقة مباشرة بملف المعتقلين السياسيين الصحراوين مجموعة اكديم ازيك. (واص)

090/105.