الگرگرات أظهر بسالة المقاتل الصحراوي في كبح تطاول الغزاة "ممثل جبهة البوليساريو لقناة برافدا رو الروسية"

موسكو 29 نوفمبر 2017 (واص)- استضافت قناة برافدا رو الروسية ممثل الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب في روسيا الاتحادية، الدكتور علي سالم محمد فاضل لمدة ساعة وذلك للتطرق لمستجدات القضية الوطنية على ضوء التطورات الأخيرة.

وقد رد الدبلوماسي الصحراوي على أسئلة الدكتور المخضرم سعيد غفوروف، الذي نشط المقابلة، التي دارت مجرياتها حول القضية الصحراوية والقانون الدولي، بالتركيز على القرار رقم 1514 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في 14 ديسمبر 1960 حول البلدان الخاضعة لنير الاستعمار، وإدراج الصحراء الغربية تحت هذا البند منذ 1963 والقرارات الصادرة بعد ذلك من طرف الهيئة الدولية ومجلس أمنها، التي كانت آخرها التوصية رقم 2351 الصادرة في 28 أبريل من السنة الجارية، وكذا قرارات المنظمة القارية بما ذلك اعترافها بالدولة الصحراوية وخروج دولة الاحتلال منها لما يقارب 33 سنة ومحاولات العدو الفاشلة الأخيرة ورائدته فرنسا حول التشويش على الاتحاد الإفريقي فيما يتعلق بعضوية الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

كما تطرقت المقابلة إلى الوضع المزري لحقوق الإنسان في الجزء المحتل من الصحراء الغربية والحصار المحكم على السكان الأصليين والتعتيم الإعلامي المبرم من طرف القوى الغازية على نضالهم اليومي من أجل تطبيق ما أقرته الأمم المتحدة منذ أكثر من نصف قرن وسرقة الثروات الطبيعية للشعب الصحراوي والمتاجرة بها من قبل الاحتلال المغربي رغم القرارات الصريحة من طرف الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والمحكمة العليا الأوروبية حول عدم ذلك.

وذكر الدبلوماسي الصحراوي بالقرارات الصادرة عن الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والمحكمة العليا الأوربية حول الوضع القانوني للإقليم، بالتأكيد على عدم إباحة استغلال الثروات الطبيعية الصحراوية إلا باستشارة السكان الأصليين، علما أن الممثل الشرعي والوحيد المعترف به للشعب الصحراوي هي الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

وقد تناولت المقابلة كذلك أزمة الگرگرات وما ترتب عنها من أوضاع وقدرة جبهة البوليساريو على التفاعل مع مناورات العدو المغربي والرد الباسل للمقاتل الصحراوي الذي أظهر  إقدامه على ردع وكبح سياسية التطاول المغربية. تلك العملية البطولية التي أكدت للغزاة المغاربة أن لتطاولهم حدود وأن الشعب الصحراوي مصمم على انتزاع حقه المشروع مهما كلف ذلك من تضحيات.      

نشرت المقابلة تحت عنوان: الأزمة الصحراوية: ملكة الصحارى تحتاج إلى مساعدة روسيا ويمكن متابعتها على الربط التالي:

https://www.youtube.com/watch?v=aPeT241HJXA&feature=youtu.be

090/110 (واص)