عائلات معتقلي اكديم ازيك تندد بمغالطات المجلس المغربي لحقوق الإنسان

العيون المحتلة 25 نوفمبر 2017 (واص) – نددت لجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين بالمغالطات التي تضمنها تقرير المجلس المغربي لحقوق الإنسان ضد أبنائها المعتقلين .  

وفي بيان لها حصلت "واص" على نسخة منه جدد اللجنة  مطالبتها بالإفراج الفوري عن أبنائها المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية ، مستنكرة "وبشدة" المغالطات الممنهجة والخطيرة التي تضمنها تقرير المجلس المغربي لحقوق الإنسان حول محاكمة أبنائها معتقلي "أكديم إزيك" .   

وذكر البيان  المجلس المغربي لحقوق الإنسان لمبادئ حقوق الإنسان في أمميتها ، ومجاراته للنظام المغربي في الفظاعات التي يرتكبها بحق الصحراويين .

وأدانت اللجنة في بيانها لما أقدم عليه المجلس المغربي لحقوق الإنسان من تغييب خطير لحقيقة محاكمة معتقلي "اكديم إزيك" التي انعدمت فيها شروط وضمانات المحاكمة العادلة .

وأضافت لحنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين التي لم تكن يوما مستقلة  في قرارها ، فرقم مرور سنوات عدة على تأسيسه ، لم يحرك هذا المجلس ساكنا قط في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية باستمرار وبشكل ممنهج ، والتي أكدتها مختلف التقارير الدولية غير ما مرة .

  إننا في عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك - يضيف البيان -  نستنكر وبأشد العبارات ما تضمنه هذا التقرير من مغالطات جوهرية وتحريف للحقائق واستهتار بمعاناة المعتقلين وعائلاتهم ، حيث كان هدف التقرير الأساسي هو تلميع صورة النظام المغربي سيما وأنه يتعرض إلى ضغوطات داخلية وخارجية ، ليؤكد وبالملموس أنه مجلس صوري خرج من رحم المخزن حين ابتعد عن الموضوعية والحياد . (واص)

090/105.