موقف الاتحاد الإفريقي بشأن مشاركة الجمهورية الصحراوية في قمة الاتحاد الإفريقي-الاتحاد الأوروبي مقبول من طرف جميع الأعضاء

بروكسل (بلجيكا)، 23 نوفمبر 2017 (واص) - أكد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي, موسى فكي  محمد, يوم الأربعاء ببروكسل, أن موقف الاتحاد الإفريقي بشأن مشاركة  الجمهورية الصحراوية في القمة ال5 للاتحاد  الإفريقي- الاتحاد الأوروبي المرتقبة يومي 29 و 30 نوفمبر الجاري بأبيدجان  "مقبول من طرف كافة أعضائه".

وخلال ندوة صحفية مشتركة مع رئيسة الدبلوماسية الأوروبية, فيديريكا موغريني  على هامش الندوة رفيعة المستوى "نحو شراكة متجددة مع إفريقيا"، قال السيد رئيس  المفوضية الإفريقية "لقد توجهت إلى المغرب و التقيت الملك محمد السادس حيث  بحثنا (المشاركة الإفريقية في قمة الاتحاد الإفريقي- الاتحاد الأوروبي) و من  هذا الجانب فإن موقف الاتحاد الإفريقي مقبول من طرف كافة أعضائه".

وأشار السيد موسى فقي محمد إلى أن إشكالية المشاركة في قمة أبيدجان "قضية  إفريقية"، مؤكدا أن الاتحاد الإفريقي حل المشكل بقراره القاضي "بمشاركة كافة  أعضاء الاتحاد الإفريقي في هذه القمة".

وبالفعل، فان المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي ذكر خلال اجتماعه يوم 16 أكتوبر المنصرم في دورة استثنائية بأن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بصفتها عضو في الاتحاد الإفريقي من حقها المشاركة في قمة الاتحاد الإفريقي- الاتحاد الأوروبي.

من جهتها, اعترفت الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية و سياسة  الأمن, فيديريكا موغريني بأن الاتحاد الأوروبي "دعم العمل الذي قام به فكي  محمد خلال الأشهر الماضية" من أجل إيجاد حل لإشكالية المشاركة في القمة ال5  للاتحاد الإفريقي-الاتحاد الأوروبي، منوهة ب "قدرته الاستثنائية" على "حل  مسألة كان من الممكن أن تكون معقدة".

وأضافت السيدة موغريني "أعربنا عن أهمية التي يكتسيها حضور (جميع أعضاء  الاتحاد الإفريقي) لقمة أبيدجان"، موضحة أنه ليس من صلاحية الاتحاد الأوروبي  معالجة مسألة المشاركة الإفريقية في القمة. وقالت "كان من المهم بالنسبة لنا  أن يتوصل الاتحاد الإفريقي إلى حل إفريقي للمسألة".

وقد أكد الاتحاد الأوروبي مرارا "دعمه لجهود الأمين العام الأممي بغية  التوصل إلى حل سياسي عادل و دائم و مقبول من الطرفين يضمن حق تقرير المصير  لشعب الصحراء الغربية في إطار لوائح منظمة الأمم المتحدة.

وخلال شهر سبتمبر الفارط, عقد وفد من الاتحاد الإفريقي في إطار أشغال اللجنة  المشتركة المكلفة بتحضير القمة ال5 للاتحاد الأوروبي-الاتحاد الإفريقي, جلسات  عمل مع المجموعة الإفريقية للسفراء في بروكسل و أجرى محادثات مع مسؤولين سامين  من المصلحة الأوروبية للعمل الخارجي, لاسيما الأمينة العامة للمصلحة هيلغا  شميد.

وأوضح وفد الاتحاد الإفريقي بهذه المناسبة للطرف الأوروبي أنه تم الفصل في  مسألة شكل القمة المقبلة بين الاتحاد الإفريقي و الاتحاد الأوروبي عقب  القرارات التي تم تبنيها من قبل رؤساء الدول الإفريقية و بالتالي فإن اللقاء  سيشمل كافة الدول الممثلة في الاتحاد الإفريقي. (واص)

090/105/700.