وزارة الخارجية: اختتام الدورة التكوينية الأولى لفائدة الخبراء على مستوى الاتحاد الإفريقي

الشهيد الحافظ 21 نوفمبر 2017 (واص) - اختتمت عشية  اليوم الثلاثاء بمقر وزارة الشؤون الخارجية ، الدورة التكوينية الأولى للخبراء المكلفين بمتابعة الملفات على مستوى الإتحاد الإفريقي، بحضور رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي وأعضاء من الأمانة والحكومة والسلك الدبلوماسي .

وزير الخارجية ، عضو الأمانة الوطنية السيد محمد سالم ولد السالك وبعد أن هنأ المتكونين على نجاح الدورة، أكد أن الهدف والغرض منها يكمن في مواكبة الدولة الصحراوية لكل التجمعات التي تعقد على مستوى الاتحاد الإفريقي باعتبار الجمهورية الصحراوية عضو مؤسس ، وكذا حضور الجمهورية الصحراوية وظيفيا في كل التجمعات التخصصية التي تعقد على مستوى الاتحاد بخبراء في هذا المجال .

الدورة التكوينية التي تضم 38 خبيرا من مختلف المؤسسات و الوزارات والهيئات الوطنية المعنية باجتماعات الاتحاد الإفريقي، خصصت لتكوين وتدريب المجموعة من أجل متابعة الملفات على مستوى الاتحاد.

وتخلل الدورة التكوينية التي دامت أسبوعا تنشيط محاضرات حول الاتحاد وهيكلته وجملة من المواضيع الأخرى المتعلقة بأشغال ومؤتمرات وهيئات الاتحاد الإفريقي، بالإضافة الى تقديم  عروضا حول مواضيع حقوق الإنسان ، مؤسسات الاتحاد وعلاقتها بالدولة الصحراوية ، الأمم المتحدة والقضية الصحراوي ، الثروات الطبيعية الصحراوية ، الألغام ، جدار العار المغربي المجموعات الاقتصادية الإفريقية ، المجلس الاقتصادي والاجتماعي الإفريقي وجلسات نقاش تفاعلية مع مسؤولين صحراويين حول البرلمان الإفريقي.  

وفي ختام حفل الاختتام تم تقديم شهادات تقديرية للمتكونين في هذه الدورة . (واص)

090/105.