رئيس الجمهورية يستقبل الوفد الأمريكي المشارك في الملتقى الثاني عشر لحوار الأديان

الشهيد الحافظ 06 نوفمبر 2017 (واص) - استقبل رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، الوفد الأمريكي المشارك في أشغال الملتقى الثاني عشر لحوار الأديان من أجل السلام المنظم بمخيمات اللاجئين الصحراويين.

وخلال اللقاء ثمن رئيس الجمهورية مجهودات المنظمة وأعضاء الوفد في المرافعة عن القضية الصحراوية وتحسيس المجتمع المدني الأمريكي بكفاح الشعب الصحراوي العادل من أجل تقرير المصير والحرية والاستقلال ، مبرزا اتساع دائرة المشاركة الأمريكية التصاعدي من خلال اتساع الوفد الأمريكي المشارك في هذه الطبعة من ملتقى الأديان.

وشكر الرئيس الصحراوي رئيسة الوفد السيدة جانيت لانز على مجهوداتها الخاصة ، مؤكدا على أن الشعب الصحراوي يثمن تلك المجهودات وهو ما جعله يشرفها بالجنسية الصحراوية التي تحولها من متضامنة إلى مواطنة صحراوية تحمل القضية على غرار الشعب الصحراوي قاطبة.

وفي هذا السياق ، جددت السيدة جانيت تأكيد منظمتها وكذا المشاركين في الملتقى على دعم ومساندة القضية الصحراوية العادلة ، مبرزة أن الظلم والحيف لن يستمرا طويلا.

وأعربت السيدة جانيت لانز عن ارتياحها للطبعة الأخيرة للملتقى التي وصفتها بالنوعية ، مذكرة بأن مشايخ وعلماء كبار من أغلب الديانات شاركوا في الطبعة من الجزائر ، الولايات المتحدة الأمريكية ، بريطانيا ، البرتغال ، فرنسا ، البرازيل ، تونس ورومانيا.

وفي تصريح لوسائل الإعلام الوطنية عقب اللقاء ، أكدت السيدة جانيت أن لقاء رئيس الجمهورية الصحراوية كان مثمرا وعمليا وبحث في سبل تقوية العمل في الأوساط الأمريكية لدعم القضية الصحراوية وكذا سبل تنويعه ودخول ساحات جديدة بما يخدم القضية الصحراوية ويسرع في إنهاء مأساة الشعب الصحراوي التي عمرت طويلا.

( واص ) 097/090