اليسار الموحد لإقليم الباسك يندد بطرد المغرب لاثنين من مستشاريه من مدينة العيون المحتلة

مدريد 01نوفمبر 2017(واص)- ندد حزب اليسار الموحد لإقليم الباسك بطرد المغرب  لاثنين من مستشاريه من مدينة العيون المحتلة اثر تنقلهم هناك قصد الاطلاع على القمع الذي تمارسه سلطات الاحتلال المغربية   بالمدن المحتلة من الصحراء الغربية وكذا مقابلة عائلات السجناء السياسيين لمجموعة أكديم إيزيك.

وبعد أيام فقط من طرد السلطات المغربية لـ5 نواب أوروبيين من مدينة العيون  والذين نددوا بمنع الملاحظين ومناضلين آخرين في مجال حقوق الانسان من دخول  الأراضي الصحراوية المحتلة, أعاد المغرب فعلته وطرد مستشارين ينتميان لحزب  اليسار الموحد لإقليم الباسك حيث كانا يرغبان في مقابلة عائلات سجناء مجموعة  أكديم إيزيك والوقوف على حالتهم.

وأوضح بيان للحزب الاسباني أن المستشارين الذين حضرا محاكمة مجموعة أكديم  إيزيك بصفة ملاحظين دوليين (أمايا أرينال وأوناي أورنيبيجوزو) انطلقا من مطار  جزر الكناري ليتم توقيفها فور وصولهما من قبل الشرطة المغربية التي صادرت  جوازي سفرهماي مبرزا أنه "بعد 45 دقيقة من المساءلة أجبر النائبان على صعود  الطائرة المتجهة نحو جزر الكناري(واص).

090/97/700".

 .

.