خطري أدوه يدعو فرنسا للعمل من أجل انهاء مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

فيتري سون سان (فرنسا ) 21اكتوبر 2017 (واص)- دعا عضو الامانة الوطنية رئيس المجلس الوطني السيد خطري أدوه فرنسا الى العمل من أجل انهاء مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية ،جاء ذلك خلال كلمة له في افتتاح أشغال ندوة التنسيقيات الاوروبية المتضامنة مع الشعب الصحراوي بمدينة ايفري سون سان الفرنسية .

وأكد المسؤول الصحراوي أن الامل أن تكون فرنسا اليوم منطلق ليس فقط لتعزيز التضامن وتقوية مرافقة الشعب الصحراوي في كفاحه المشروع ولكن من اجل انهاء مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية وتعزيز دور الامم المتحدة في تطبيق قراراتها وتفعيل هيائتها بما فيها المينورسو .

واردف رئيس المجلس الوطني الصحراوي ان فرنسا كما اسبانيا لهما علاقة تاريخية بالمنطقة ولكن لهما دور في خلق المشكل وتعقيده وحان الوقت ان يكون لهما الدور الايجابي المحوري في ايجاد  حل عادل للقضية الصحراوية والمساهمة في تجنب المنطقة المزيد من التوتر والخلافات واللاأمن واللاستقرار ،لان شمال افريقيا وكذا الساحل ما يحتاجونه هو تسوية المشاكل بالطرق السلمية .

للاشارة ،انطلقت اليوم السبت أشغال الندوة ال42 للتنسيقيات الاوروبية المتضامنة مع الشعب الصحراوي بحضور وطني واجنبي مميز وكذا مشاركة وفد من الارض المحتلة(واص).

090/97