المعتقل السياسي الصحراوي سيدي أحمد لمجيد يدخل إضرابا إنذاريا عن الطعام

آيت ملول ( المغرب ) 20 أكتوبر 2017 (واص) - شرع اليوم الجمعة المدافع عن حقوق الإنسان والمعتقل السياسي الصحراوي سيدي أحمد لمجيد ، في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة بزنزانته الانفرادية بسجن آيت ملول المغربي ، احتجاجا على استمرار إدارة المؤسسة السجنية معاقبته وإساءة معاملته مع رفضها إلحاقه بمجموعة من أصدقائه المرحلين معه قسرا.

وكانت عائلة المعني قد أفادت بتاريخ 12  أكتوبر 2017 ، أن ابنها علق مؤقتا بتاريخ 11 أكتوبر 2017 إضرابه المفتوح عن الطعام بعد 26 يوما من معركة الأمعاء الفارغة خاضها بزنزانة انفرادية بالسجن المحلي 2 آيت ملول ، احتجاجا على ترحيله القسري والتعسفي وما واكب ذلك من ممارسات مهينة سواء خلال فترة تنقيله أو خلال وضعه بالسجن المذكور ومصادرة جميع ممتلكاته الشخصية من ملابس وأغطية وأفرشة وكتب وأدوات نظافة.

تجدر الإشارة إلى أن المدافع عن حقوق الإنسان والمعتقل السياسي الصحراوي سيدي أحمد لمجيد المحكوم بالمؤبد ، تم ترحيله بتاريخ 16 سبتمبر 2017 قسرا رفقة مجموعة متكونة من 19 مدافعا عن حقوق الإنسان ومعتقلا سياسيا صحراويا من السجن المحلي العرجات 01 بسلا بالعاصمة المغربية إلى سجن آيت ملول ، في حين تم ترحيل بقية زملائه إلى عدة سجون مغربية.

( واص ) 090/100