عشية انطلاق الندوة الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي .. أبي بشرايا يؤكد أن باريس ستتحول الى عاصمة للتضامن مع الشعب الصحراوي

باريس (فرنسا)، 19 أكتوبر 2017 (واص) - أكد اليوم ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا السيد أبي بشرايا البشير عشية انطلاق الندوة السنوية للتنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي آن  

وأضاف أبي بشرايا في تصريح لوكالة الأنباء الصحراوية عشية انطلاق مجموعة من الفعاليات التضامنية مع الشعب الصحراوي في العاصمة الفرنسية، "أن باريس ستتحول خلال نهاية الأسبوع الجاري إلى عاصمة للتضامن الدولي مع الشعب الصحراوي بامتياز من خلال احتضانها للطبعة ال42 من الندوة السنوية للتنسيقة الأوروبية للجمعيات والهيئات المتضامنة مع الشعب الصحراوي، والتي ستكون موعدا هاما للمتضامنين القادمين من مختلف قارات العالم لتجديد عهد المؤازرة للشعب الصحراوي، بالإضافة إلى  نقاش جملة المبادرات الكفيلة بتسريع مسار تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية وضمان حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في الحرية والاستقلال".

وأشار كذلك  إلى أن "العناوين البارزة التي ستحظى بمداولات الندوة خلال يومي 21 و22 أكتوبر هي، مسار التسوية السياسية للنزاع على ضوء التطورات الأخيرة، تجربة بناء الدولة الصحراوية في المنفى والمكتسبات المحصل عليها في هذا الصدد، معركة الثروات الطبيعية وسيادة الشعب الصحراوي عليها وكذا أزمة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية والضرورة الملحة لتحمل الأمم المتحدة لمسؤولياتها بهذا الشأن، حيث من المنتظر أن تصادق الندوة على خارطة طريق مفصلة لتنظيم الفعل في هذه المحاور".

الدبلوماسي الصحراوي، اعتبر أن في ختام تصريحه لوكالة الأنباء الصحراوية أن "تنظيم الطبعة ال42 من ندوة التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي، بالإضافة الى الندوتين البرلمانية في الجمعية الوطنية الفرنسية والجامعية في جامعة السوربون، ينتظر أن تبعث برسائل قوية الى المجتمع الدولي عشية زيارة المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة الى المنطقة . (واص)

090/105.