تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية ..موضوع نقاش في باريس

باريس 16 اكتوبر 2017 (واص)- يشكل موضوع تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية  موضوع نقاش خلال ثلاثة لقاءات بباريس ابتداء من يوم الجمعة حيث سيتم دراسة دور أوروبا في هذا النزاع لا سيما دور فرنسا التي تعد الداعم الوحيد للمغرب الذي  يحتل هذا الاقليم غير المستقل منذ سنة 1975.

وتجري هذه اللقاءات في الوقت الذي يشرع فيه المبعوث الأممي الجديد للصحراء  الغربية هورست كولر في جولته الإقليمية الاولى من اجل بعث المفاوضات بين  المغرب و جبهة البوليساريو الممثل الشرعي و الوحيد لشعب الصحراء الغربية، وتجسيد لوائح مجلس الأمن الدولي التي تنص على تقرير مصير شعب هذا الاقليم الذي يعد أخر مستعمرة افريقية.

وبعد ان قامت بدراسة المسالة العالقة للصحراء الغربية في ملتقاها الاول في  يونيو 2016، بادرت جامعة السوربون بباريس بتنظيم يوم دراسي دولي حول حماية حقوق  الانسان في الصحراء الغربية حيث سيقدم عديد الجامعيين و الباحثين خلال هذا  اليوم محاضرات حول نقاشات قانونية حالية للنزاع و الافاق الجديدة للخروج من  الازمة، و سيغتنم محاميا السجناء السياسيين الصحراويين لاكديم ازيك اولفا  اولاد و انغريد ميتون فرصة هذا اللقاء للتطرق الى الجوانب القانونية والجيوسياسية لمحاكمة السجناء السياسيين لاكديم ازيك.

أما الباحث الجزائري و الأستاذ بمدرسة الاعمال بمرسيليا و المختص في قضايا  المغرب العربي السيد يحي زبير فسيتناول آخر التطورات الجيوسياسية للنزاع.

كما سيعكف اللقاء على دراسة المشاريع و الصعوبات التي يواجهها شباب مخيمات  اللاجئين في مجال التحسيس بالكفاح السلمي القائم على الحقوق الأساسية و دور وسائل الإعلام في هذا النزاع.

وسيتم تنظيم ندوة صحفية متبوعة بلقاء برلماني على مستوى الجمعية  الوطنية الفرنسية حول موضوع "تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية : أي دور لأوروبا". (واص)

090/110