المكتب الدائم للامانة الوطنية يدين المحاولات الخطيرة لأطراف خارجية للمساس من وحدة و انسجام منظمة الاتحاد الافريقي

الشهيد الحافظ 15 اكتوبر 2017 (واص)- أدان المكتب الدائم للامانة الوطنية المحاولات الخطيرة التي تقوم بها أطراف خارجية، داعمة للأطروحات التوسعية المغربية، والرامية إلى شق الصف الإفريقي والمساس من منظمة الاتحاد الإفريقي ووحدتها وانسجامها ومكانتها الدولية، و ذلك خلال اجتماع مساء اليوم الاحد، ترأسه رئيس الجمهورية السيد ابراهيم غالي.

وأكد المكتب الدائم للامانة في بيانه، على تشبث الطرف الصحراوي باحترام مقتضيات القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي ومبادئه، والالتزام بالتطبيق الصارم لقراراته وآلياته في مختلف القضايا، على غرار شراكة المنظمة القارية مع الشركاء من العالم.

وندد بانتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة من طرف دولة الاحتلال المغربي في حق المواطنين الصحراويين العزل، والتي كان من آخر مظاهرها التدخل الوحشي ضد عائلات معتقلي اقديم إيزيك في العاصمة المغربية الرباط.

وطالب المكتب الدائم المجتمع الدولي بإطلاق سراح معتقلي اقديم إيزيك وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية، ورفع الحصار المفروض على الأراضي الصحراوية المحتلة ووقف النهب المغربي للثروات الطبيعية الصحراوية.

وبمناسبة حلول ذكرى إعلان الوحدة الوطنية، أهاب المكتب بكافة جماهير شعبنا، في كل مواقع تواجداها، بمزيد من رص الصفوف في كنف الوحدة والإجماع، بقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، في سياق تطبيق قرارات المؤتمر الرابع عشر للجبهة، على طريق بلوغ أهدافنا الوطنية في استكمال سيادة الدولة الصحراوية على كامل ترابها الوطني. (واص)

090/110