حمة سلامة يؤكد أن الوحدة الوطنية نقطة تحول جوهرية في كفاح الشعب الصحراوي

مدرسة 09  يونيو 12 أكتوبر 2017 (واص) - أكد اليوم الخميس مسؤول أمانة التنظيم السياسي ، عضو الأمانة الوطنية السيد حمة سلامة أن حدث إعلان الوحدة الوطنية 1975 شكل نقطة تحول جوهرية في تاريخ وكفاح الشعب الصحراوي .

حمة سلامة وفي كلمته خلال الاحتفال بالذكرى الـ 42 للوحدة الوطنية الذي نظمه المجلس الاستشاري ، اعتبر أن ذكرى الوحدة الوطنية يشكل حدثا مفصليا في كفاح الشعب الصحراوي، مشيرا إلى أن هذا الحدث يتطلب من الجميع التقييم الكثير والتمعن في أولئك الذين صنعوا الحدث منذ 42 سنة .

وأشار مسؤول أمانة التنظيم السياسي  إلى جملة من الانتصارات والمكاسب التي حققها الشعب الصحراوي بفضل تماسك وحدته والتفافه حول ممثله الشرعي والوحيد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب على المستوى التنظيمي ، والسياسي ، العسكري ، هذا كله - يضيف - حمة سلامة ساعدها على استشراف المستقبل واكتشاف بوضوح الأطماع الاستعمارية .

كما تقدم بالشكر والعرفان لأولئك الذين لبو نداء 12 أكتوبر 1975 ، معتبر الوحدة الوطنية الحصن المنيع الذي تكسرت عليه كل محاولات العدوا .

وأكد مسؤول أمانة التنظيم السياسي أن الشعب الصحراوي أكثر تصميما من أي وقت مضى لنيل الاستقلال بفضل قوة وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي القادرة على دحر الغزاة وحماية الأراضي المحررة،  تأجيج انتفاضة الاستقلال ، المعركة الدبلوماسية في إفريقيا والعالم . (واص)

090/105.