اليوم الوطني للخيمة : جمعية صحراوية تدعو الى استحضار الدلالات والتسلح بالقيم من أجل الوقوف في وجه سياسة الاحتلال

العيون المحتلة 10 أكتوبر 2017 (واص) -  دعت الجمعية الصحراوية لحماية ونشر الثقافة والتراث الصحراوي مناضلي ومناضلات الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب  إلى التمسك بالقيم التي يسعى الاحتلال إلى تفكيكها .

الجمعية وفي بيان لها بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للخيمة الصحراوية المصادف للعاشر من أكتوبر  ، دعت أبناء الشعب الصحراوي أين ما تواجدوا إلى استحضار الدلالات والتسلح بالقيم من أجل الوقوف في وجه سياسات الاحتلال الرامية الى تفكيك لحمة الصحراويين وتذويب هويتهم ، ويبقى الحفاظ على الثقافة الصحراوية الأصيلة - يضيف البيان - بكل أركانها والتمسك بمبدأ الوحدة الوطنية تحت لواء رائدة كفاح الشعب الصحراوي الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب هو الدرع الحقيقي لمواجهة الاحتلال المغربي وكل مخطاته.  

 ويأتي الاحتفال باليوم الوطني للخيمة بالذكرى السابعة لبناء أول خيمة بمخيم الاستقلال "أكديم ايزيك"، وذلك من أجل المضي قدما نحو الهدف الذي سطرته، الوحدة الوطنية ، التي دافعت عن كافة حقوق هذا الشعب الذي يرزح تحت نير الاحتلال الذي يحاول  محو وطمس هوية الشعب الصحراوي بكافة الطرق والأساليب الخسيسة.

وأضاف البيان، أن الاستمرار في التهجم على الخيمة الصحراوية ومنعها وهي التي تعتبر رمز من الرموز الثقافية الصحراوية، هو خير دليل عن مدى الحقد الدفين الذي تكنه الدولة المغربية لهوية هذا الشعب وثقافته. (واص)

090/105.