سلطات الاحتلال المغربية تصدر مجموعة من الأحكام الجائرة في حق مجموعة من النشطاء الصحراويين

عيون المحتلة04اكتوبر2017(واص)_أصدرت اليوم الأربعاء سلطات الاحتلال المغربية بمدينة العيون المحتلة ، مجموعة من الإحكام الجائرة والانتقامية في حق مجموعة من النشطاء الصحراويين  بسبب  مواقفهم الرافضة لسلطة الاحتلال المغربية والمطالبة بضرورة تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير ونيل استقلاله.

 

فقد أصدرت  محكمة الاحتلال المغربية  اليوم حكما جائرا في حق  الناشط الصحراوي امجد الليلي بالسجن  04 أشهر سجنا نافذا ،ووجهت له تهما ملفقة أنكرها واعتبر إياها انتقاما من نشاطه السياسي وفعاليته في الميدان .

كما أصدرت نفس المحكمة حكما جائرا ب 06 أشهر سجنا نافذا وسنة موقوفة التنفيذ بحق المعتقل السياسي السابق وليد البطل الذي نفى هو الأخر جميع التهم المنسوبة اليه ،مؤكدا بأنها تهم انتقامية من مواقفه السياسية ونشاطه الإعلامي.

وفي نفس  السياق فقد  أصدرت محكمة الاحتلال  يوم أمس الثلاثاء حكمها بحق المعتقل السياسي حمزة الانصاري والقاضي ب 03 اشهر سجنا نافذا ، وقد مثل المعتقل وهو في حالة اعتقال مرددا الشعارات الوطنية ونافيا جميع التهم المنسوبة اليه.

جدير بالذكر،فإن سلطات الاحتلال المغربية  تحاول في كل مرة  التأثير على صيرورة الفعل الجماهيري بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب و تعتمد دائما على تلفيق مجموعة من التهم والملفات من اجل الزج بالنشطاء الصحراويين بسجون الاحتلال .090/115(واص