رئيس الجمهورية يهنئ نظيره الغيني بمناسبة الذكرى التاسعة والخمسين لاستقلال بلاده

بئر لحلو 02 أكتوبر 2017 (واص) - هنأ رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، نظيره الغيني السيد ألفا كوندي بمناسبة الذكرى التاسعة والخمسين لاستقلال بلاده.

وأكد رئيس الجمهورية في رسالة التهنئة لرئيس غينيا كوناكري ، أن هذه الأخيرة أصبحت شريكا رئيسيا للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في الاتحاد الإفريقي ، وقد أنشأت الدولتان حوارا وثيقا ، يستند إلى نهج مشترك إزاء عدد من المسائل الموضعية ، للتصدي للتحديات الرئيسية المتمثلة في القضاء على أي نوع من أنواع الاستعمار بالقارة الإفريقية.

وعبر السيد إبراهيم غالي ، عن تقديريه للتضامن والمساهمة الدائمين من جانب غينيا في دعم قرارات الاتحاد الإفريقي والدفاع عنها ، على اعتبار أن السيد ألفا كوندي رئيس للاتحاد الإفريقي ، مثمنا جهوده الحثيثة لتعزيز الحلول الإفريقية للمشاكل والتحديات التي تواجهها القارة.

نص الرسالة :

فخامة الرئيس ألفا كوندي ، رئيس جمهورية غينيا والاتحاد الإفريقي

نيابة عن الشعب الصحراوي وأصالة عن نفسي ، أهنئكم بصدق بمناسبة الذكرى التاسعة والخمسين لاستقلال جمهورية غينيا ، وأتمنى لكم ولشعب جمهورية غينيا السعادة والنجاح والازدهار.

لقد أصبحت جمهورية غينيا شريكا رئيسيا للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في الاتحاد الإفريقي ؛ وخلال هذه الفترة أنشأنا حوارا وثيقا ، يستند إلى نهج مشترك إزاء عدد من المسائل الموضعية ، للتصدي للتحديات الرئيسية المتمثلة في القضاء على أي نوع من الاستعمار من قارتنا.

إننا نقدر تقديرا قويا التضامن والمساهمة الدائمين من جانب غينيا في دعم قرارات الاتحاد الإفريقي بصفتكم أيضا رئيسا للاتحاد والدفاع عنها ، وجهودكم الحثيثة لتعزيز الحلول الإفريقية للمشاكل والتحديات التي تواجهها القارة.

مما لا شك فيه أن تعزيز العلاقات الثنائية بين شعبي جمهورية غينيا والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في المجال الدبلوماسي سيكون بمثابة دفعة قوية للاتحاد الإفريقي كي يضطلع بدوره الذي لا جدال فيه على الساحة الدولية. كما أن تلك العلاقة ستقرب الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وجمهورية غينيا ، وهما بلدان بعيدان جغرافيا ولكن قريبان من حيث التمسك والتحلي بقيم الحرية والانعتاق.

واسمحوا لي -السيد الرئيس- مرة أخرى أن أهنئكم ومن خلالكم شعب جمهورية غينيا بمناسبة اليوم الوطني وأتمنى لكم احتفالات سعيدة.

أرجو أن تتقبلوا فخامة الرئيس أطيب التحيات وأصدق التمنيات

إبراهيم غالي رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

بئر لحلو

للتذكير ، فقد نالت جمهورية غينيا كوناكري استقلالها عن الاستعمار الفرنسي في الثاني أكتوبر 1958

( واص ) 090/102