المدافعة الصحراوية عن حقوق الانسان "سلطانة خيا" تتعرض لاعتداء جسدي وحشي من قبل سلطات الاحتلال المغربية

بوجدور (المناطق المحتلة) 01 اكتوبر 2017 (واص)- تعرضت المدافعة الصحراوية عن حقوق الانسان سلطانة خيا، الى اعتداء جسدي وحشي من قبل سلطات الاحتلال المغربية بزي رسمي و مدني، بسبب رفعها لعلم الجمهورية الصحراوية اثناء مشاركتها في مظاهرة سلمية للتضامن مع معتقلي اكديم ايزيك.

و جاء في بيان للمكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان بأن المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان " سلطانة خيا " تعرضت مجددا لاعتداء جسدي وحشي من طرف عناصر من القوات المساعدة و من الشرطة المغربية بزي مدني و رسمي بسبب مشاركتها في مظاهرة سلمية حملت خلالها العلم الوطني الصحراوي مرددة رفقة مجموعة من المتظاهرات و المتظاهرين الصحراويين شعارات مطالبة بتقرير المصير و أخرى مناصرة لكفاح الشعب الصحراوي .

و اكد البيان بأن فيديو مصور أظهر خروج متظاهرات و متظاهرين صحراويين بتاريخ 21 سبتمبر 2017 بشارع رئيسي بمدينة بوجدور المحلتة وهم يرددون شعارات مطالبة بتقريرالمصير و مناصرة لكفاح الشعب الصحراوي قبل أن تستهدف عناصر من القوات المساعدة و أخرى من الشرطة المغربية بزي رسمي و مدني المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان " سلطانة خيا " التي كانت ترفع علم الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية ، حيث تم إسقاطها بالقوة و ضربها بالعصي و الأرجل مع سحلها و تجريدها من لحافها و مصادرة العلم الوطني الصحراوي.

و اضاف البيان بأن الفيديو المصور كشف محاصرة المظاهرة السلمية من طرف اجهزة الامن المغربية، و قامت بتفريق المتظاهرين بالقوة مستعملة العصي و الحجارة و السب و الشتم بألفاظ و عبارات غير أخلاقية.

للاشارة، فأن  المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان " سلطانة خيا " تعرضت عشرات المرات لاعتداءات السلطات المغربية على خلفية موقفها من قضية الصحراء الغربية و مشاركتها في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال ، و فقدت في إحدى هذه الاعتداءات السافرة عينها اليمنى شهر ماي 2008 بمدينة مراكش المغربية. (واص)

090/110