الحزب الديمقراطي أكبر الأحزاب الإيطالية يحتضن ندوة حول القضية الصحراوية

مودينا (ايطاليا)، 31 غشت 2017 (واص) - خصص أكبر الأحزاب الإيطالية حيزا هاما للقضية الوطنية داخل الساحة الكبيرة التي احتضنت الحدث والتي تشهد توافد آلاف السياسيين من ايطاليا واوروبا والعالم اجمع كما تشهد حضور آلاف المواطنين والسياح من كل ارجاء العالم ، وذلك بمناسبة احتفالاته السنوية والتي تستمر لمدة شهر والتي احتضنتها هذا العام مدينة مودينا بمقاطعة ايميليا رومانيا.

وداخل قاعة المناقشات الأوروبية التي يطلق عليها الصالة الأوروبية وهي من أهم ورشات الحدث الكبير حضرت القضية الصحراوية في امسية للتضامن مع كفاح شعبنا ندوة حول القضية الصحراوية اطرها اعضاء من البرلمان الأوروبي ونواب في مجلس الشيوخ والبرلمان الإيطاليين ونائبة ممثلة بلادنا بايطاليا فاطمة حفظلا سيدي علال ورؤساء جمعيات متضامة مع القضية الصحراوية كما حضرها المئات من المدعويين اكتظت بهم القاعة الكبيرة .

وصبت كل المداخلات على التنديد بالاحتلال المغربي للصحراء الغربية واستعراض القرارات الهامة التي صدرت عن الهيئات الدولية والتي تقول بوجوب تصفية الاستعمار من اخر مستعمرة بافريقيا .

وفي مداخلته الهامة ركز العضو البارز بمجلس الشيوخ السيد ستيفاني بكاري على قرار المحكمة الأوروبية الصادر بتاريخ 21 سبتمبر 2016 وأعرب عن ارتياح الأوربيين لقرار محكمة العدل الأوروبية القاضي بعدم صلاحية الاتفاق الأوروبي-المغربي حول تجارة المنتجات الزراعية والصيدية على أراضي الصحراء الغربية المحتلة .

وأضاف أن القرار يبين بكل وضوح أن المغرب ليس له أي سيادة على أراضي الصحراء الغربية وأن منظمات عديدة رحبت بالقرار،  داعية الأمم المتحدة إلى تعجيل مسار تقرير المصير .

وأكد أن قرار محكمة العدل الأوروبية جدد تأكيد القرار الذي أصدرته في 16 أكتوبر 1975 محكمة العدل الدولية الذي دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ورفض مزاعم سيادة المغرب على أراضي الصحراء الغربية،  موضحا أن قرار محكمة العدل الأوروبية يعد رسالة واضحة للمغرب الذي وعلى الرغم من مرور41 سنة على احتلاله لهذه الأراضي وعلى الرغم من الدعاية وملايين الدولارات التي خصصت للضغط على المجموعة الدولية فهذا لا يغير حقيقة أن الأمر يتعلق باحتلال للصحراء الغربية من طرف المملكة المغربية .

كما أن قرار محكمة العدل الأوروبية - يضيف البرلماني افيطالي - يعد رسالة لجميع المتورطين مع المغرب في استغلاله غير الشرعي للموارد الطبيعية للصحراء الغربية تقول “إنكم لصوص متهمون بسرقة ثروات شعب الصحراء الغربية .

وفي الختام استعرضت ممثلةجبهة البوليساريو بالمنطقة  اخر تطورات القضية الصحراوية،  مقدمة الشكر باسم الشعب والحكومة الصحراويين للحزب الديموقراطي الإيطالي وكل المتضامنين للذين ساهموا في انجاح هذا البرنامج الذي سلط الضوء على القضية الصحراوية في وقت مهم يحتاج من كل احرار العالم التحرك لانهاء الاحتلال المغربي للصحراء الغربية . (واص)

090/105.