الخبيرة المستقلة المعنية بمسألة تمتع المسنين بجميع حقوق الإنسان تتسلم رسالة خطية عن حالة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان الأب ديدا ولد اليزيد

سانتياغو دي اتشيلي، 30غشت 2017(واص)- تسلمت الخبيرة المستقلة المعنية بمسألة تمتع المسنين بجميع حقوق الإنسان السيدة روسا كورنفيلد ماتي برسالة خطية عن حالة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان الأب ديدا ولد اليزيد ، حيث سلم الرسالة  الناشطان اللاتينو أمريكيان ، رئيس الجمعية الإكوادورية للصداقة مع الشعب الصحراوي السيد بابلو دي فيغا ورئيسة الجمعية التشيلية للصداقة مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية السيدة ايستيبان سيلفا. 

واستقبلت الخبيرة المستقلة المعنية بمسألة تمتع المسنين بجميع حقوق الإنسان الناشطين اللاتينو امريكيين بشكل رسمي حيث عبرا عن انشغالهما العميق بوضعية حقوق الإنسان المتردية في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية بسبب الانتهاكات الجسيمة التي يمارسها النظام المغربي وخاصة ضد كبار السن من الصحراويين، من بينهم المدافع عن حقوق الإنسان الأب ديدا ولد اليزيد.

وقدم المتضامنان مع كفاح الشعب الصحراوي شرحا مفصلا يتناول المسارات التاريخية والقانونية للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، كما تطرقا للاحتلال المغربي الغير شرعي للإقليم الصحراوي   والأوضاع المتردية لحقوق الإنسان قي المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

وتعرض المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان  الأب ديدا ولد اليزيد الذي يناهز عمره 84 سنة للضرب العنيف وللسحل من طرف شرطة  الاحتلال المغربي كما تم حرق منزل ابنته يوم 30 جويلية من العام الحالي  ومضايقة عائلته.

وأبرزت منظمات صحراوية وإكوادورية لحقوق الإنسان  الوضعية الصحية المتردية للمدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان حيث طالبوا بتدخل الهلال الأحمر الدولي لمعاينته وإسعافه.

واستمعت الخبيرة المستقلة المعنية بمسألة تمتع المسنين بجميع حقوق الإنسان باهتمام لهذه الحالة وتعهدت بالتدقيق في المعلومات التفصيلية المقدمة بدعم تفني من المفوضية السامية لحقوق الإنسان في جنيف وتقديم رد رسمي على الرسالة المذكورة سالفا.

وعين مجلس حقوق الإنسان في شهر ماي 2014م، السيدة روسا كورنفيلد ماتي لتكون أول خبيرة مستقلة معنية بتمتع المسنين بجميع حقوق الإنسان. واص

090/102