الجامعة الصيفية للاطر الصحراوية ... أبواب مفتوحة على حق الشعوب في تقرير المصير و المقاومة

بومرداس 19 غشت 2017 (واص) - تميزت أنشطة و برامج الجامعة الصيفية للأطر الصحراوية بولاية بومرداس الجزائرية اليوم السبت  بالاستماع  لشهادات في موضوع " دور المقاومة السلمية في انتفاضة الإستقلال" التي قدمها الناشط الحقوقي الصحراوي محمد حالي ،عبر" شهادات وحقائق"عن المقاومة السلمية وأساليب الممانعة" في مواجهة الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية .

وأبرز محمد حالي في محاضرته أمام المشاركون في أشغال الجامعة الصيفية الحقوق الأساسية التي يرسخها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لأي شعب كان، معتبرا المقاومة السلمية حق طبيعي للدفاع عن هذه الحقوق و لو باعتناق أساليب جديدة.

و أشار إلى أشكال المقاومة السلمية التي يتخذ منها المناضل الصحراوي في المناطق المحتلة و جنوب المغرب و الجامعات المغربية مطية له، مبرزا أنها الأسلوب الأنجع للحفاظ على سلمية انتفاضة الإستقلال كعمل سلمي مقاوم شرعته كل القوانين الدولية التي أكد أنها تسير في خطى سديدة لصالح القضية الصحراوية .

من جهته الناشط الحقوقي إبراهيم بوشكلة أستعرض إستمرار سياسة التطويق التي تنتهجها دولة الإحتلال المغربي في حق الطلبة الصحراويين في المواقع الجامعية المغربية وسياسة قمع الأصوات المنادية بالحرية وتقرير المصير .

الناشطة الحقوقية والمعتقلة السابقة مينة با أعلي أبرزت الممارسات اللااخلاقية التي تتعرض لها المرأة الصحراوية في المدن المحتلة من الصحراء الغربية على يد قوات وأجهزة الأمن المغربية.

مينة باأعلي وفي مداخلة لها استعرضت الممارسات التي تعاني منها المرأة في المدن المحتلة  بداية بالاختطاف والتعذيب النفسي والجسدي وممارسات أخرى حاطة من الكرامة الإنسانية . (واص)

090/105.