"حقوق الإنسان وتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية" عنوان محاضرة على هامش مهرجان الفن بضاحية "إزيست" الفرنسية

جيروند ( فرنسا) 12 اوت 2017 (واص)-  نشطت كل من رئيسة جمعية أصدقاء الجمهورية الصحراوية في فرنسا السيدة "رجين ڤيلمون" و السيدة "نينة محمد سالم" مسؤولة بوزارة الصحة، محاضرة حول القضية الوطنية بعنوان "حقوق الإنسان وتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية"  بضاحية "إزيست" الواقعة أقصى الجنوب الفرنسي.

و أطلعت رئيسة جمعية أصدقاء الجمهورية الصحراوية في فرنسا الحضور على تاريخ قضية تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية منذ الاستعمار الإسباني وصولا إلى الاجتياح والاستيطان المغربي، كما عرجت خلال مداخلتها على الوضع الذي يعيشه المدنيون الصحراويون بالجزء المحتل من أراضي الجمهورية الصحراوية في ظل الاحتلال المغربي.

و استشهدت السيدة "ريجين ڤيلمون" بما يعاني منه السجناء السياسيون الصحراويون داخل السجون المغربية كنموذج على همجية النظام المغربي، حيث تطرقت في هذا السياق إلى قضية مخيم أكديم إزيك والطريقة البشعة التي تم الهجوم فيها على المخيم وحملات الاعتقال في حق المناضلين والنشطاء الحقوقيين اللذين تعرضوا للتعذيب النفسي والجسدي خلال فترات الاعتقال والتحقيق.

 و أشارت الناشطة الفرنسية وصديقة الشعب الصحراوي إلى المحاكمة الصورية والأحكام القاسية التي أصدرتها محكمة الاستئناف بسلا في حق المجموعة حيث وصلت حد السجن المؤبد في غياب أي أدلة مادية تثبت التهم الموجهة للمعتقلين بالإضافة إلى الاعتداء الجسدي في حق هيئة دفاعهم داخل بهو المحكمة.

هذا وتأتي المحاضرة التي قدمت بحضور عدد كبير من أفراد المجتمع المدني الفرنسي وأصدقاء الشعب الصحراوي إلى جانب فوج رسل السلام، بعد عرض الفيلم الوثائقي الصحراوي الحديث "قل لهم أنني موجود" على هامش الطبعة الأربعين لمهرجان الفن "إتيغادا" بولاية أكيتان الجنوبية. (واص)

090/110