حزب التحالف من أجل التغيير والشفافية التنزاني يعبر عن تضامنه مع المعتقلين الصحراويين المدافعين عن حقوق الإنسان مجموعة اكديم ازيك

دودوما، 03  غشت 2017(واص)عبر حزب التحالف من أجل التغيير والشفافية التانزاني  عن تضامنه مع المعتقلين الصحراويين  المدافعين عن حقوق الإنسان مجموعة اكديم ازيك ، وذلك في بيان أصدره بهذا الشأن,

وأكد بيان الحزب على اطلاعه بمجريات المحاكمة الجائرة التي جرت والأحكام الصادرة من المحكمة العسكرية سنة 2013 في حق  23 مدنيا  و التي  تراوحت  بين  سنتين سجنا نافذا والسجن المؤبد .

وأشار البيان أن المجموعة الحقوقية تمت محاكمتها  من جديد في محكمة مدنية  وأصدرت أحكاما يوم  19يوليو 2017  ،مؤكدة  الأحكام الصادرة في حقهم من قبل المحكمة العسكرية  سنة 2013

وأدان بيان حزب التحالف من أجل التغيير والشفافية التنزاني الأحكام الصادرة في حق معتقلي اكديم ازيك ، معربا عن قلقه العميق إزاء استمرار اعتقالهم .

وأكد البيان أن المغرب دولة احتلال ولبس له الحق في اعتقال المجموعة أو محاكمتها لأن الصحراء الغربية ليست جزءا من المغرب وأن الجمهورية الصحراوية دولة قائمة بحالها وأنه بجب على المغرب إطلاق سراحهم  في أقرب الآجال.

وحث بيان الحزب الإتحاد الإفريقي والمدافعين عن حقوق الإنسان والمجتمع الدولي على التعاون في إدانة هذه الأحكام والمطالبة بالإفراج عن المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان  الذين  تم سجنهم ظلما من قبل الحكومة المغربية.

وعلاوة على ذلك ، حث البيان المجتمع الدولي على العمل على تحقيق رغبة الصحراويين في الحرية والاستقلال، مشيرا الى  انه من العار أن جزءا من إفريقيا وهو الجمهورية الصحراوية  مازال مستعمرا حتى اليوم  من قبل بلد إفريقي وهو المغرب.

 ودعا البيان الى إدانة كل الممارسات التي يقوم بها المحتل المغربي في الصحراء الغربية  من نهب وعنف واستعمار" فوجود المغرب في الصحراء الغربية غير شرعي ويجب إدانته ".

وأكد حزب التحالف من أجل التغيير والشفافية التنزاني انه  لن يتوقف عن المطالبة بحرية واستقلال  الجمهورية الصحراوية ، مشيرا الى أنه سيعمل على توحيد الجهود مع الداعمين عبر العالم من الإخوة والأخوات  للكفاح التحرري الذي يخوضه الشعب الصحراوي حتى نيل حريته كاملة واستقلال الجمهورية الصحراوية  .

  120/ 090(واص)