بلدية فرنسية تقيم حفل استقبال على شرف رسل السلام الصحراويين

 

كونفرفيل لورشي(فرنسا) 27 يوليو 20117 (واص) أقام السيد آلبان برونو عمدة بلدية كونفرفيل لورشي الفرنسية  المنتخب حديثا مساء أمس الأربعاء 26 يوليوز الجاري حفل استقبال على شرف رسل السلام الصحراويين الذين يقضون عطلة الصيف بين ظهران العائلات الفرنسية، حضره الى جانب ممثل الجبهة في فرنسا الأخ أبي بشراي البشير، اعضاء المجلس البلدي، ولجنة التوأمة مع دائرة الجريفية، إضافة الى جمع من المواطنين ومندوبين عن الصحافة المحلية.

عمدة بلدية كونفرفيل لورشي "آلبان برونو"، أكد خلال خطابه بالمناسبة، على حرصه "الشديد وكامل طاقمه على مواصلة تعميق الدعم السياسي والمادي لكفاح الشعب الصحراوي من أجل الحرية"، معتبرا أنه، "ومنذ حوالي ثلاثة عقود وحتى الآن، تحتل القضية الصحراوية مكانة خاصة في قلوب سكان المدينة وحيزا مهما في أنشطة المدينة على المستوى الخارجي من خلال العديد من المشاريع والزيارات المتبادلة واتفاقية التوأمة مع دائرة أجريفية في ولاية الداخلة، وكذا برنامج عطل السلام السنوية الذي يساهم بشكل كبير في تعزيز العلاقات الإنسانية المباشرة بين الشعبين الصحراوي والفرنسي".

ممثل الجبهة في فرنسا السيد أبي بشراي البشير، وبعد تهنئة العمدة على ثقة سكان المدينة "إعتبر العلاقة التاريخية التي تربط المدينة بدائرة اجريفية ومن خلالها الشعب الصحراوي المكافح من أجل الحرية والاستقلال التجلي الحقيقي لرغبة الشعوب في التعاون ومثالا لشراكة شمال ـ جنوب على أساس الإنتصار لقيم العدالة وحقوق الانسان والشعوب في تقرير المصير"، مشددا على "أن الحكومات الرسمية، ومنها الحكومة الفرنسية، سترضخ حتما، في النهاية لرغبات ومواقف شعوبها وهو ما يتطلب مضاعفة العمل إتجاه الرأي العام الفرنسي وجعل بلدية كونفرفيل لورشي نموذجا في هذا الصدد".

جدير بالذكر أن العمدة السابق لبلدية كونفرفيل لورشي السيد "جان بول لوكوك"، أحد أبرز أصدقاء الشعب الصحراوي في فرنسا، قد تم إنتخابه عضوا في الجمعية الوطنية الفرنسية يونيو الماضي.

 120/ 090(واص)