الاتحاد الافريقي يتشبث بدوره كضامن لحل المسألة الصحراوية، و يعيد بعث بعث مجموعة الاتصال حول الملف.

اديس ابابا (اثيوبيا) 04 يوليو 2017. (واص). اختتمت اليوم الثلاثاء باديس ابابا اشغال مؤتمر قمة رؤساء دول و حكومات الاتحاد الافريقي ، بتبنى المقرر المقترح من قبل مجلس السلم و الامن الافريقي حول قضية الصحراء الغربية الذي دعا البلدين العضوين الجمهورية الصحراوية و المغرب الى التعاون مع الاتحاد الافريقي لحل المسألة.

و اكد الاتحاد الافريقي عزمه على ايجاد حل دائم للنزاع في الصحراء الغربية، داعيا الدولتين العضوين، الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و المملكة المغربية ، إلى إجراء محادثات مباشرة وجادة وتوسيع نطاق التعاون اللازم ليشمل أجهزة صنع القرار بالاتحاد الافريقي و المبعوث الافريقي الى الصحراء الغربية.

 و رحب المقرر الصادر عن القمة الافريقية بالتزام الامين العام للامم المتحدة  بإعادة إطلاق المفاوضات بروح جديدة تؤدي الى استئناف العملية بحسن نية و دون شروط مسبقة بين الطرفين لايجاد حل دائم يضمن الحق لشعب الصحراء الغربية في استفتاء تقرير المصير  تماشيا مع قرارات الامم المتحدة و مقررات الاتحاد الافريقي/الوحدة الافريقية ذات العلاقة.

و شهدت النقاشات الاخيرة حول مقررات القمة رفض المقترح المغربي الذي طالب بتعديل المقرر قبل اعتماده بعد اتخاذ القرار بالاجماع و التوافق من قبل رؤساء الدول و الحكومات.

090/201. واص.