المشاركون في الندوة الثانية الفكرية الثقافية كواما نكروما يدعون النخبة والأساتذة الأكاديميين الى تكثيف جهود الدعم للشعب الصحراوي

أكرا ( غانا ) 01 يوليو 2017 (واص) - خلال الندوة الفكرية الثقافية الثانية المنعقدة مابين 26 و 30 يونيو الماضي بجامعة أكرا الغانية تحت شعار" إفريقيا العالمية 2063 ، التعليم من أجل إعادة الإعمار والتحول" دعا الأساتذة الأكاديميون إلى تكثيف جهود الدعم للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والوقوف ضد احتلال إقليم الصحراء الغربية ، حسب ما أفاد به بيان لسفارة الجمهورية الصحراوية بغانا.

وعبر المشاركون عن دعمهم للجنة تصفية الاستعمار التابعة للأمم المتحدة من أجل وضع حد لكل أشكال السيطرة الاستعمارية ، بحضور السفير الصحراوي بغانا السيد المحجوب سيدينا الذي نقل للمشاركين رسالة تضامن وأمل من طرف الشعب الصحراوي مذكرا بالكلمة الشهيرة التي أطلقها الزعيم الغاني الراحل كواما نكروما بأن" استقلال غانا سيظل ناقصا ما لم تتحرر إفريقيا بكاملها".

وأشار السفير الصحراوي إلى أن "الشعب الصحراوي سيواصل كفاحه ضد الاستعمار والاحتلال المغربي " مؤكدا التزام الشعب الصحراوي بمواصلة طريق الكفاح من أجل الحرية والاستقلال وهو نفس النهج  الذي رسمه الزعيم الراحل نكروما من أجل إفريقيا حرة ومستقلة ، ليقدم عرضا تاريخيا عن النزاع في الصحراء الغربية ، محملا المغرب المسؤولية في التمادي في تعنته وعدم الانصياع للشرعية الدولية وارتكابه انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية ونهبه الممنهج للثروات الطبيعية الصحراوية بتواطؤ مع مؤسسات أجنبية.

وجدد السيد المحجوب سيدينا استعداد جبهة البوليساريو لمواصلة تعاونها مع المجتمع الدولي مذكرا في نفس السياق أن للصبر حدود وأن صمود الشعب الصحراوي أكثر من 40 سنة لم يزده إلا استعدادا وتصميما على مواصلة الكفاح.

وقد نشط الندوة كل من الأستاذ كوامي نينسين ، السفير الصحراوي المحجوب سيدينا ، السيدة ساميا نكروما ، السيد نابليون إبدولا والأستاذين وزير محمد وكوفي أينيودوهو.      

الجدير بالذكر أن الندوة حضرها 400 مندوب عن إفريقيا، أمريكا اللاتينية، الكاريبي وأوروبا.

( واص ) 090/102