"دور الثقافة في الحفاظ على الهوية الصحراوية" أهم ما ميز اليوم الثالث من الدورة الصيفية لجامعة خوان كارلوس بمدريد حول القضية الصحراوية

مدريد (إسبانيا)، 28 يونيو 2017 (واص) - عرف اليوم الثالث من الدورة الصيفية لجامعة خوان كارلوس في مدريد حول الصحراء الغربية تقديم عدة محاضرات حول الثقافة الصحراوية نشطها مختصون في الثقافة الصحراوية وباحثون في الانثروبولوجيا.

وعبرت ممثلة جبهة البوليساريو في اسبانيا خيرة بلاهي عن شكرها للمختصين اللذين حضروا هذه الدورة الدراسية، مذكرة بأهمية الثقافة في الكفاح من أجل الحرية.

 و أوضحت في هذا السياق الشاعرة الصحراوية زهرة حسناوي من  مجموعة جيل الصداقة "أن فريقها يعمل على نشر وتعزيز الثقافة الصحراوية، مضيفة أن الشعر هو وسيلة للحفاظ على الهوية الصحراوية و من الضروري الحفاظ على الإرث الشفهي الصحراوي" .

كما أكد الكاتب الصحراوي باهية محمد من مجموعة جيل الصداقة أن المحتل المغربي يعمد الى طمس التراث الصحراوي والاستحواذ على الهوية الصحراوية والادعاء أن اللهجة  والتراث الصحراوي هما جزء من ثقافته.

وتطرقت العالمة اللغوية الاسبانية انا كريستينا ايريروس الى أهمية الثقافة الشفهية الصحراوية في نقل الثقافة مثل ما هو الشأن في الحكايات الشعبية .

وانتهى اليوم الثالث من الدورة الصيفية بتقديم أفلام وثائقية حول القضية الصحراوية وبعض النشاطات الثقافية داخل خيمة تقليدية صحراوية. 

إلى ذلك افتتحت يوم الاثنين أشغال الدورة الدراسية الصيفية في جامعة خوان كارلوس بمدريد تحت عنوان رؤى  صحراوية: قانون، ثقافة، مجتمع و سياسة، بحضور الوزير الأول السيد عبد القادر الطالب عمر  الى جانب ممثلة جبهة البوليساريو في اسبانيا خيرة بلاهي ، الأمين العام لوزارة الثقافة مصطفى محمد فاضل ، ممثل الجبهة في مدريد عبد الله العربي ، عميد جامعة تفاريتي خطاري حمودي بالإضافة الى مجموعة من الأكاديميين.(واص)

090/105.