الأمانة الوطنية تعبر عن أملها في أن تلعب فرنسا دورا ايجابيا في حل النزاع الصحراوي المغربي

الشهيد الحافظ 21 يونيو 2017 (واص) – عبرت الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو عن أملها في أن تلعب فرنسا بقيادة الرئيس إيمانويل ماكرون ، دورا إيجابيا فاعلا في حل النزاع الصحراوي المغرب .

الأمانة الوطنية وفي بيان توج أشغال دورتها العادية الخامسة برئاسة رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي عبرت عن أملها في أن تلعب فرنسا، بقيادة الرئيس إيمانويل ماكرون، دوراً إيجابياً فاعلاً في حل النزاع الصحراوي المغربي، بتبني الحل الديمقراطي العادل الذي يمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره،  والتخلي عن المقاربة المنحازة التي حكمت الموقف الفرنسي لعقود.

فدور مثل هذا - يضيف البيان - هو الذي يتناسب مع مكانة فرنسا الأوروبية والدولية وعلاقاتها الوثيقة مع البلدان المغاربية وشمال إفريقيا، وينسجم مع مبادئها كمهد للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ودورها المحوري في حماية السلم والاستقرار في المنطقة والعالم.

كما تذكر الأمانة الوطنية الدولة الإسبانية بمسؤوليتها التاريخية، القانونية والأخلاقية، تجاه الشعب الصحراوي، والتي ستبقى قائمة ما لم تفِ إسبانيا بتعهداتها بتصفية الاستعمار من مستعمرتها، الصحراء الغربية، وتمكين شعبها من ممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال.

وفي وقت شجبت فيه الموقف الإسباني المنحاز لأطروحة التوسع المغربية، والخاضع لسياسات الابتزاز والمساومة، وما له من عواقب على السلم والاستقرار في المنطقة، أشادت الأمانة الوطنية مجدداً بموقف الشعوب الإسبانية وقواها الديمقراطية التي ترتبط بالشعب الصحراوي بعلاقات وطيدة من الصداقة والتضامن، تجد جذورها العميقة في روابط التاريخ والثقافة والجوار. (واص)

090/105.