جبهة البوليساريو تدعو لجنة الامم المتحدة المعنية بتصفية الاستعمار الى زيارة المنطقة و استطلاع الوضع.

نيويورك (الولايات المتحدة) 13 يونيو 2017. (واص). دعا السيد البوخاري احمد ممثل جبهة البوليساريو لدى الامم المتحدة خلال مداخلته اليوم الثلاثاء امام اجتماع اللجنة الاممية الرابعة المعنية بتصفية الاستعمار، دعا الاخيرة الى زيارة الصحراء الغربية و معاينة الوضع عن كثب، مجددا التزام جبهة البوليساريو بالتعاون الكامل مع اي بعثة تقوم اللجنة بافادها الى المنطقة.

و قال البوخاري احمد ان الشعب الصحراوي لديه ثقة كاملة في عمل اللجنة الرابعة  التي تعمل كل عام على متابعة القرارات التي تعتمدها الجمعية العامة للامم المتحدة بخصوص مسألة الصحراء الغربية. وهذا المنطق يتطلب الذهاب إلى الميدان و معاينة الوضع عن كثب، موضحا ان  ان اخر بعثة ارسلتها اللجنة الرابعة  كانت في 12 ماي 1975، قبل 42 عاما، و بهذا الصدد "أكرر دعوتنا وتعاوننا الكامل مع  البعثتكم".

مضيفا انه سيكون من المفيد أن تقرر اللجنة موعدا للاجتماع الخاص المعني بالصحراء الغربية الذي تم الاتفاق عليه. وهذا من شأنه أن يجعل المسألة تعود  إلى واجهة الاحداث و تحريرها  في نهاية المطاف من قيود  الصمت و العتمة انطلاقا من روح المسؤولية التاريخية و القانونية و الاخلاقية للمنتظم الدولي بشأن القضية الصحراوية.

 

و اشار الدبلوماسي الصحراوي  ان جبهة البوليساريو تعبر عن رغبتها في أن تتخذ اللجنة الاممية قرارا بشأن نهب الموارد الطبيعية للصحراء الغربية مثل الفوسفات و الصيد. و كافة اوجه النهب غير المشروع لثروات الطبيعية  و الذي يعود على دولة الاحتلال المغربي بفوائد تناهز  5 مليارات دولار، مما يساعد على تكريس امر الواقع المرفوض، وبالتالي.

و قال البوخاري احمد "قد رفعنا دعاوى قضائية ضد بعض الشركات الأجنبية الضالعة في النهب، ونأمل أن يتمكن الاتحاد الأوروبي من احترام القانون الدولي وحكم محكمته العليا في ديسمبر من العام الماضي الذي أوضح فيه أن الصحراء الغربية ليست جزءا من المغرب ، وهذا يعني أن الموارد الطبيعية لبلدنا لا ينبغي أن تكون جزءا في أي صفقة تجارية مصدرها الصحراء الغربية.

090/201 واص.