المجلس الوطني ينظم منبرا تضامنيا مع المعتقلين السياسيين الصحراويين وأبطال انتفاضة الاستقلال

المجلس الوطني 25 ماي 2017 (واص)ـ نظم المجلس الوطني الصحراوي اليوم الخميس منبرا تضامنيا مع المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربي، وأبطال انتفاضة الاستقلال، وذلك بحضور أعضاء من الأمانة والحكومة وإطارات بعدد من المؤسسات الوطنية.

اليوم التضامني تخللته مداخلات سياسية وتضامنية، لرئيس المجلس الوطني ومسؤول امانة التنظيم السياسي وجمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين واللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، وعرض شريط وثائقي يستعرض كرونولوجيا أحداث ملحمة اكديم ازيك، بالإضافة الى مداخلة مصورة لهيئة دفاع المحامين لمعتقلي اكديم ازيك

كما قدم أعضاء المجلس الوطني لوحة تعبيرية تجسد المعتقلين السياسيين مجموعة اكديم ازيك، بالإضافة الى أداء قسم اكديم ازيك.

اليوم التضامني مع انتفاضة الاستقلال والمعتقلين السياسيين بسجون الاحتلال توج برسائل الى الاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي وبيان ختامي ندد بالانتهاكات الممنهجة والخطيرة  لحقوق الإنسان الصحراوي والمنافية لكل الأعراف والمواثيق الدولية في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية

وأدان المشاركون في المنبر الحصار الإعلامي والحقوقي المفروض على المناطق المحتلة وما يصاحبها من جرائم ترتكب بعيدا عن أعين الصحافة والمراقبين الدوليين.

كما دعا البيان كافة الهيئات البرلمانية ، الوطنية والجهوية والمحلية والقارية والدولية الى تحمل مسؤولياتها تجاه حماية القيم الإنسانية والقانون الدولي في الصحراء الغربية والعمل على تسريع مسار تصفية الاستعمار من هذا الإقليم تماشيا مع قرارات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي ، مما يكفل حق الشعب الصحراوي الثابت في تقرير المصير و الاستقلال .

 90/900(واص).