رئيس الجمهورية يشيد بالموقف الثابت للإتحاد الافريقي تجاه القضية الصحراوية

ولاية أوسرد 20 ماي 2017 (واص) - أشاد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي بمواقف الاتحاد الإفريقي اتجاه مناورات دولة الاحتلال المغربية ، الذي أظهر تشبثه بمبادئه وقراراته وإصراره على استكمال تحرير إفريقيا، بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، آخر مستعمرة في القارة .

كما حيأ الرئيس ابراهيم غالي في كلمته خلال اشرافه على الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ 44 لاندلاع الكفاح المسلح "بحراراة إخواننا في القارة الإفريقية، ممثلين في منظمتنا القارية الاتحاد الإفريقي التي سجلت بتصميم راسخ قضية الصحراء الغربية كقضية إفريقية بامتياز، رغم الرفض المغربي. الاتحاد الإفريقي - يضيف رئيس الجمهورية -  المتشبث بموقفه، يتعرض اليوم لهجوم محموم من دولة الاحتلال المغربي والتي تسعى بكل السبل إلى ضرب وحدته وتماسكه وتشتيت صفوفه والمساس بمصداقيته ومكانته وكلمته المسموعة في العالم.

إنه رهان مغربي فاشل - يقول الرئيس ابراهيم غالي - آخر، فالأفارق سوف يكونون في الموعد وسيقفون بالمرصاد لمناورات ودسائس دولة مارقة على الشرعية الدولية، تنظر بعين الاحتقار والاستهتار إلى دول وشعوب أفريقيا ومنظمتها القارية.

كما حيأ رئيس الجمهورية الحركة التضامنية في أوروبا والعالم، منوها بتضامن الشعوب الإسبانية، مشددا على المسؤولية القانونية والتاريخية والأخلاقية للدولة الإسبانية تجاه الشعب الصحراوي، والتي لا يمكن أن تزول إلا أن تمكنه من ممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال. (واص)

090/105.