الاتحاد الإفريقي يرحب بقرار مجلس الأمن

أديس (إثيوبيا)، 02 ماي 2017 (واص)- أشاد الاتحاد الافريقي في بيان له أمس الاثنين  "بالنقاش البناء الذي ميز مداولات  مجلس الأمن الدولي بهدف المضي قدما في احياء عملية السلام في الصحراء الغربية  المتوقفة منذ سنوات  ودعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة لاستئناف مسار

المفاوضات قصد التوصل إلى حل  يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير  المصير.

وشدد الاتحاد الافريقي على ضرورة وجود بعثة فعالة،  داعيا المغرب وجبهة  البوليساريو الى التعاون التام مع المينورسو واحترام بنود اتفاق وقف اطلاق  النار.

وأكد رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي السيد موسى فكي انه سيعمل عن كثب مع الأمين العام للأمم  المتحدة في إطار البيان المشترك بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي حول  تعزيز الشراكة في مجال السلام والأمن  الذي وقع في أبريل 2017  من أجل استئناف  عملية المفاوضات وإيجاد حل دائم لهذا النزاع بما يتماشى وقرارات الاتحاد  الأفريقي والأمم المتحدة.

    هذا وكان مجلس الأمن الأممي صادق يوم الجمعة الماضي بالإجماع على اللائحة  2351 (2017) المتضمنة تمديد عهدة بعثة الامم المتحدة لتنظيم الاستفتاء  بالصحراء الغربية "المينورسو" الى غاية  30 ابريل  2018

و جاء التصويت على القرار الذي حصل على 15 صوتا ب /نعم / في بداية جلسة مجلس  الأمن الذي تتولى الولايات المتحدة الرئاسة الدورية  له خلال شهر أبريل  الجاري. وبهذا تم تبني القرار بإجماع اعضاء هذه الهيئة الأممية.

واثر صدور قرار مجلس الامن سالف الذكر حيت جبهة البوليساريو "روح المسؤولية"  التي تحلى بها المجلس  من خلال "التشبث بميثاق وقرارات الأمم المتحدة  وتأكيده  على الاضطلاع بمسؤوليته تجاه  قضية الصحراء الغربية  ألا وهي تمكين الشعب  الصحراوي من التمتع بحقه في تقرير المصير والاستقلال  على غرار كل الشعوب  والبلدان المستعمرة". (واص)

090/105.