جمعية حقوقية صحراوية تدق ناقوس الخطر إزاء الوضع الحقوقي بالصحراء الغربية

العيون المحتلة 22 أبريل 2017 ( واص ) - عبرت الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية ، عن قلقها الشديد تجاه الوضعية المتردية لحقوق الإنسان بالأرضي المحتلة في ظل تمادي الاحتلال المغربي في مصادرة حقوق الشعب الصحراوي المدنية ، السياسية ، الاقتصادية والاجتماعية.

وأبرزت الجمعية في بيان لها الخميس الماضي مواصلة سلطات الاحتلال مصادرة حق المواطنين الصحراويين بالأراضي المحتلة في التظاهر السلمي والتعبير عن الرأي وذلك من خلال استهدافهم بالحصار والمنع والتضييق والاعتداء على السلامة الجسدية والاعتقال والمحاكمات الصورية.

وفي ذات السياق ، عرجت الجمعية الصحراوية على واقع الاستنزاف المهول والخطير لخيرات وثروات الشعب الصحراوي دون استفادته ؛ مستعرضة في ذات الإطار إقدام سلطات الاحتلال المغربية على نهج سياسة قطع الأرزاق انتقاما من المواقف السياسية للنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان.

وطالبت الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية في ختام بيانها ، المنتظم الدولي بتحمل مسؤولياته التاريخية والأخلاقية والقانونية تجاه مستقبل الإقليم في ظل تعنت الاحتلال المغربي.

( واص ) 090/100