القضية الصحراوية تحظى بتأييد واسع بروسيا

موسكو 17 أيريل2017(واص)-  أكد اليوم الاثنين بموسكو  ممثل جبهة البوليساريو السيد اعلي سالم  محمد فاضل  بروسيا  أن أحزابا سياسية روسيا ورابطة الدول المستقلة طالبوا بضرورة السماح  للشعب الصحراوي الذي يكافح في سبيل حريته أن يمارس حقه في تقرير مصيره

وخلال لقاء نظم تضامنا مع الشعوب المناضلة من أجل حقوقها المشروعة  صرح  السيد علي سالم محمد فاضل  أن "مشاركون أكدوا في هذا اللقاء عن دعمهم الكامل   للشعب الصحراوي الذي يقود كفاحا مشروعا في سبيل حريته واستقلاله"

 

وجرى هذا اللقاء الذي نشطته السيدة تاتيانا ديسياتوفا  عضو اللجنة المركزية  للحزب الشيوعي الروسي وإحدى زعيمات اتحاد النساء الروسيات  بحضور مناضلين من  هذا الحزب إضافة إلى ممثلي عدة بلدان من بينها كالصحراء الغربية ، اليمن ،فلسطين و وكذا سوريا ولبنان..

وتطرق المشاركون مطولا إلى قضيتي الصحراء الغربية وفلسطين معلنين تضامنهم  التام مع الكفاح المشروع الذي يؤدي بالشعبين الصحراوي والفلسطيني إلى الحرية  والاستقلال.

وبمناسبة هذا اللقاء قدم الممثل الصحراوي بروسيا السيد أهلي سالم محمد فاظل مفصلا  عرضا عن الكفاح الذي يقوده الشعب  الصحراوي  مدعما عرضه بشريط من الصور حول مقاومة الصحراويين للاحتلال المغربي

وفي ختام هذا اللقاء تم توجيه نداء من أجل دعم أوسع لحق الشعب الصحراوي  المشروع في تقرير مصيره  ومن أجل دفع المغرب نحو الالتزام بقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة  الذي طالبوه من جهة أخرى بتحديد تاريخ لتنظيم استفتاء  تقرير المصير بالصحراء الغربية.

وفي ذات السياق ،دعا المشاركون إلى قدوم ملاحظين أجانب محايدين  إضافة إلى  الصحافة المستقلة، كما طالبوا بإطلاق كافة  السجناء السياسيين الصحراويين خاصة "مجموعة  أكديم ازيك" المتابعين من قبل العدالة المغربية  وشددوا على ضرورة إدراج وضعية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية المحتلة ضمن مهام المينورسو

كما طالبت روسيا من جهتها  بقانون قائم على قرارات هيئة الأمم المتحدة.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي  ميخائيل بوجدانوف  قد أكد في مارس الفارط  بموسكو  على "ضرورة تكثيف المجهودات المنسقة للمجتمع الدولي من أجل الوصول إلى  تسوية عادلة" لقضية الصحراء الغربية.

وخلال لقاء مع وفد من البوليساريو بموسكو بقيادة المنسق  الصحراوي مع المينورسوالسيد امحمد خداد  ، أكد الطرف الروسي على "ثبات موقف روسيا القائم على  ضرورة إيجاد حل

سياسي يرضي الطرفين لهذا المشكل القديم الذي  يقوم على قرارات الأمم  المتحدة المتعلقة بالقضية(واص).

                                                                                                                                                                                                              090/97